مرض التوحد موضوع لقاء تواصلي بطنجة

قناة طنجة الكبرى / شمالي

في إطار اللقاءات التحسيسية بمرض التوحد، نظمت الجمعية الجهوية لاتحاد الوطني للنساء المغرب مكتب طنجة-المدينة بشراكة مع المعهد التعليمي النفسي التربوي “سطار”،  لقاء تحسيسي بإمتياز حوض مرض التوحد ، من تنشيط الخبير الفرنسي josée Schovanec  في مرض التوحد الذي استطاع نفسه أن يتجاوز هذ المرض ويحصل على دكتورة في الفلسفة وعلم الإجتماع ويتقن سبه لغات منها العربية، يوم الثلاثاء الماضي بقصر البلدية.

سلوى الدمناتي رئيسة الجمعية الجهوية لاتحاد الوطني للنساء المغرب مكتب طنجة-المدينة، ، أن اللقاء يأتي في إطار اللقاءات التحسيسية التي تنظمها الجمعية لتحسيس المواطن بسبل التعاون مع الأمراض المزمنة وبالأخص التوحد ، مضيفة أن الجمعية حاولت أن تكون وسيطة مع الجمعيات المشتغلة في الميدان والأباء وأولياء الأمور لإعطاءهم أمل بخصوص أبنائهم المرضى.

وأضافت الدمناتي، أن  اللقاء  كان عبارة عن ورش تثقيفي حول مرض التوحد لكثير من الجمعيات والمراكز المشتغلة في مجال التوحد الذين لا يتوفرون على مختصين في هذا المجال، أي عبارة عن حضانات لهؤلاء الأطفال يقضون فيها بعض الوقت، مشيرة أن الدورة التحسيسية كان فرصة لمعرفة بعض الطرق للتعامل مع المريض بالتوحد من أجل استمرار هذا المريض في حياته ومستقبله الدراسي بشكل عادي بدون تأثير على مسيرته المهنية والدراسية.

يشار إلى أن  المؤطر الفرنسي  ما زال يعاني من أعراض مزمنة من مرض التوحد حيث اضطر المتدخلون على إجراء مداخلات مقتضبة لعدم استحماله الوقوف أمام أحد، إلا أنه يقاوم كل هذه الصعوبات من أجل الوصول إلى مبتغاه والعمل على التحسيس وإعطاء الأمل للأجيال القادمة بخصوص التعامل مع هذا المرض.

وتميز اللقاء بإقبال كبير من قبل المهتمين، وكذا حضور بعض الفاعلين الإداريين والسياسيين  (نائب رئيس الجهة ونائبة عمدة طنجة والمندوب الجهوي للصحة ومسؤولين أخرين)، ، الذين يعبترون صناعا للقرار لتحسيسهم وتعريفهم باحتياجات هذه الفئة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.