محكمة طنجة تضع حدا لنشاط “حلوفة” سارق المنازل و تقضي في حقه ب 7 سنوات حبسا نافذا

قناة طنجة الكبرى / الشمال برس 

وضعت غرفة الجنائية الأولى لدى استئنافية طنجة، حدا لنشاط مجرم خطير نفذ سلسلة من السرقات طالت منازل مواطنين مغاربة وعدد من المهاجرين الأفارقة، وحكمت عليه، مساء أمس (الثلاثاء)، بسبع (7) سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية يؤديها لفائدة خزينة الدولة.

وقررت الهيأة إدانة المتهم (محمد.س) الملقب بـ (حلوفة)، بعد أن واجهته باعترافاته التي أدلى به لدى الضابطة القضائية وأمام قاضي التحقيق، إذ لم يجد بدا من الإقرار بجرائمه المتعددة، وسرد تفاصيل بعض العمليات التي نفذها برفقة شخص لازال في حالة فرار، ومن بينها سرقة أحدية رياضية لأفارقة المقيمين بطنجة، وزورق مطاطي معد للهجرة نحو الشواطئ الاسبانية، وكذا قيامه بسرقة عدد من المنازل بحي مسنانة بالمدينة.

مرافعة النيابة العامة كانت شديدة اللهجة، وطالبت بالتشديد في مؤاخذة المتهم، المتحدر من مدينة آسفي ويبلغ من العمر 29 سنة، نظرا لكثرة الأفعال الجرمية المرتكبة، (7 مساطر مرجعية)، لاسيما أن ملف المتهم يتوفر على سوابق عدلية، وهو ما استجابت له هيأة الحكم، التي مافتئت تصدر قرارات الصارمة والقاسية لمكافحة الجريمة بكل أشكالها، والحد من نشاط أفراد العصابات الإجرامية الخطيرة، التي أصبحت  تهدد أمن وسلامة المواطنين بالعروس الشمال.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.