كمين جمركي يطيح بأخطر عصابة تهريب بطنجة

قناة طنجة الكبرى / le 360

أضحت عمليات تهريب السلع والالبسة انطلاقا من مدينة الفنيدق في اتجاه عدد من المدن المغربية الاخرى خصوصا الدار البيضاء محط اهتمام مديرية الجمارك بمدينة طنجة، والتي وضعت استراتيجية وخططا استباقية نفدت كلها بنجاح خلال الايام القليلة الماضية حيث جرى إحباط العديد من المحاولات من قبل زمرة طنجة المتنقلة.

آخر العمليات التي نفدتها عناصر الجمارك شهدتها إحدى ضواحي مدينة طنجة ليلة امس الجمعة، حيث تم وضع كمين محكم لإحدى العصابات الاجرامية النشيطة في مجال التهريب المنظم عبر خط الفنيدق- الدار البيضاء، وهو الخط الساخن حسب مصادرنا في هذه العمليات.

مصادر خاصة أوضحت ان الكمين الذي وضعته زمرة طنجة المتنقلة ليلا بناء على معلومات اخبارية، مكن العناصر الجمركية بمنطقة كروشي بلانكو بطريق تطوان من حجز سيارات تقل عددا من المواد المهربة.

المصادر ذاتها اوضحت ان المهربين استغلوا الظلام الدامس وفروا الى وجهات مجهولة بعدما ارتطمت عجلات سياراتهم النفعية التي كانوا يقودونها بسلاسل حديدة وضعها رجال الزمرة الجمركية بالطريق، وقد جرى تحديد هويات بعضهم كما تم تحديد هويات بعض الاشخاص الاخرين الذين كانوا يمتطون سيارات خاصة كانت تسير امامهم لمراقبة الطريق.

حجز ممنوعات

© حقوق النشر : DR
السيارات النفعية كانت تحمل لوحات ترقيم مزورة، وبعد تفتيشهما عثرت مصالح الجمارك بداخلهما على اطنان من الملابس الفاخرة، وقد قدرت قيمة المحجوزات بنحو 340 مليون سنتيم، وعلى إثر هذه العملية تم فتح تحقيق عاجل لألقاء القبض على أفراد الشبكة الاجرامية التي كانت تعمل على تهريب عدد من المواد انطلاقا من مدينة الفنيدق بعد ادخالها من سبتة المحتلة.

حجز ممنوعات

© حقوق النشر : DR
تبقى الاشارة الى ان عمليات محاربة التهريب التي تقوم بها المصالح الجمركية بمدينة طنجة، تأتي في إطار الاستراتيجية الجديدة التي تبنتها الادارة العامة للجمارك بغية القضاء على التهريب الذي يضر بالاقتصاد الوطني.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.