ابتدائية طنجة تدين مواطنا أفرغت السلطات منزله بالقوة

قناة طنجة الكبرى / اليوم 24

تلقت جماعة سلالية ضواحي مدينة طنجة، حكما قضائيا وصفته هيئة الدفاع بالقاسي، عندما أصدرت المحكمة الابتدائية في وقت متأخر أمس الإثنين، حكما يقضي بإدانة أحد أفرادها بالسجن أربعة أشهر نافذة، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، بعدما تابعته النيابة العامة بتهمة “احتقار مقرر قضائي”.

وصدر الحكم بعد جلسة المحاكمة التي عرفت مداولات قوية بين هيئة الدفاع والنيابة العامة، وبالموازاة مع وقفة احتجاجية للجماعة السلالية لمؤازرة المتهم، في القضية المتعلقة بنزاع حول أرض عقارية مساحتها ثمانية هكتار، بين سكان جماعة “سبت الزينات”، وبين أحد الخواص الذي يدعي تملكه للأرض المذكورة بعقود عرفية.

 

وكان المتهم يتابع بتهمة احتقار مقرر قضائي، على خلفية اعتراضه أعوان التنفيذ بعد إفراغه من منزله وتشميعه، حيث قام إثر ذلك بتكسير الأقفال وإعادة أسرته وممتلكاته لبيته، لإيوائهم من التشرد والضياع، حسب قوله، لتقرر النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال.

وخلف القرار القضائي صدمة لدى ذوي الحقوق، والذين استغربوا عدم إنصافهم في إثبات ملكية أراضي الجموع، والتي ترامت عليها أطماع عقارية منذ سنة 2002، مما جعلهم يطقون أبواب مديرية الشؤون القروية بولاية طنجة، من أجل استخراج مختلف الوثائق الإدارية التي تؤكد سلالية الرسم العقاري موشوع النزاع.

وسبق لذوي الحقوق ويقدر عددهم بحوالي 45 عائلة، أن تقدموا بطلب التحفيظ رقم 06/21867المسجل في اسم الجماعة السلالية “الخرب”، وذلك سنة 2013، غير أن الطرف المتنازع معهم اعترض عليه لدى المحافظة العقارية بطنجة، ولجأ إلى القضاء الذي حكم لصالحه في النقض.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.