المندوبية السامية للتخطيط تكشف عن عدد الوحدات السكنية الفارغة بـ”جهة طنجة”

قناة طنجة الكبرى / الشمال برس 

أصدرت المندوبية السامية للتخطيط مذكرة تتضمن بعض الخصائص المتعلقة بحظيرة السكن الوطنية، وذلك حسب معطيات الاحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014

وبلغ عدد المساكن الفارغة 1087146 وحدة سنة 2014، 90,7% في الوسط الحضري و9,3% في الوسط القروي

على المستوى الجهوي، تم تسجيل تباينات كبيرة في الوسط الحضري. حيث بلغت نسبة المساكن الفارغة 1,24% بجهة الدار البيضاء-سطات، 9,15% بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، 7,12% بجهة الرباط سلا-القنيطرة، 12% بجهة فاس-مكناس، 8,9% بجهة مراكش-أسفي، 8% بجهة سوس-ماسة و5,7% بجهة الشرق. هذه النسبة لا تتعدى 6,4% بجهة بني ملال-خنيفرة، 3,2 بجهة درعة-تافيلالت وأقل من 5,1% بكل جهة من جهات الأقاليم الجنوبية

5,48% من المساكن الفارغة بالوسط الحضري هي عبارة عن شقق، أي 478124 وحدة. يأتي صنف المنازل المغربية العصرية في المرتبة الثانية ب 9,40%. صنف الفيلات أو طابق فيلا يأتي في المرتبة الثالثة ب 4,4%. فيما لا يمثل صنف المنازل المغربية التقليدية إلا 3,3 %.

لقد سجل عدد الشقق الفارغة بالوسط الحضري ارتفاعا واضحا، حيث تضاعف بحوالي ثلاث مرات، منتقلا من 144397 وحدة سنة 2004 إلى 478124 سنة 2014. هذا في الوقت الذي تضاعف فيه عدد المساكن من صنف الفيلات أو طابق فيلا بأكثر من 2 مرات في نفس الفترة، منتقلا من 16632 إلى 42942 وحدة، في حين أن المنازل المغربية العصرية الفارغة لم ترتفع إلا بنسبة 61% فقط

وسجل المغرب سنة 2014 ما مجموعه 706121 وحدة من المساكن الثانوية أو الموسمية، منها 4,81% بالوسط الحضري و6,18% بالوسط القروي

ويبين توزيع مجموع المساكن الثانوية أو الموسمية حسب نوع السكن هيمنة صنف المنازل المغربية العصرية (%46,4، 327622 وحدة)، متبوعا بصنف الشقق (35,3%، 249344 وحدة)، ثم صنف الفيلات (%4,4، 46977 وحدة).  غير أن عدد الشقق الثانوية أو الموسمية تضاعف 4 مرات، بحيث انتقل من 62478 سنة 2004 إلى 249344 وحدة سنة 2014.

تضم ثلاثة جهات أكثر من 55% من المساكن الثانوية أو الموسمية في الوسط الحضري. يتعلق الأمر بجهة الدار البيضاء-سطات بنسبة 4,24%، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بنسبة 6,17% وجهة الرباط-سلا-القنيطرة بنسبة 2,13 %.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.