الأمن طنجة يشن حملات لضبط المهاجرين الأفارقة

قناة طنجة الكبرى / المغرب اليوم

بلغ عدد المهاجرين الأفارقة من دول جنوب الصحراء والذين تم ايقافهم في مدينة طنجة المغربية حتى اليوم الأربعاء، أكثر من 123 مهاجرًا إفريقيًا، وفق ما ذكرته مصادر خاصة من ولاية جهة طنجة. وحسب مصدر أمني مغربي، فإن السلطات المحلية وبأشراف مباشر من قائد مقاطعة الدائرة الثامنة في منطقة بوخالف، بمشاركة عناصر القوات المساعدة واعوان السلطة قاموا فجر اليوم الاربعاء، بتوقيف اكثر من مائة مهاجر بعد حملة شنتها السلطات المعنية وطالت منازل يقيم بها بعض المهاجرين في منطقة بوخالف غرب المدينة. وقد جرى في هذا الإطار حجز عدد من معدات الابحار والواح خشبية الى جانب معدات اخرى يستعملها المهاجرون الافارقة للابحار نحو الضفة الاخرى.

من جهتها ذكرت مصادر مطلعة ان الحملة تأتي بسبب الاقتحامات التي نفدتها مجموعات افريقية عند السياج الحدودي وفي المعبر الحدودي لباب سبتة المحتلة، وهي الاقتحامات التي جرت وتمكن خلالها نحو 456 مهاجرًا افريقيًا من دخول المدينة المحتلة. وتشمل الحملة التي تشنها السلطات المحلية في مدينة طنجة حي بوخالف وحي الزياتن وحي جزناية والمناطق الغابوية المجاورة لها، وهي المناطق التي تشهد تحركات لمهاجرين افارقة يجري تسليمهم بعد القاء القبض عليهم الى مصالح الامن بولاية امن طنجة قصد ترحيلهم لعدد من المدن المغربية اخرى بالجنوب.

وحسب مسؤول بعمالة المضيق، أن قوات الدرك والقوات المساعدة تصدت مساء أمس  لنحو 325 مهاجر سري من دول جنوب الصحراء بعد محاولتهم اقتحام السياج الحدودي الفاصل بين المغرب ومدينة سبتة المحتلة. وكشف المسؤول أن عناصر الدرك ألقت القبض على نحو 95 مهاجرًا سريًا من بين المهاجرين الذين حاولوا تنفيذ العملية.

من جهتها، ذكرت مصادر خاصة  ، أن عددا من المهاجرين أصيبوا بجروح الى جانب بعض عناصر القوات المساعدة، نتيجة التدخل لإحباط العملية التي شهدتها المنطقة حوالي الساعة السابعة والنصف من صباح أمس الثلاثاء.

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.