فتح تحقيق بعد تصوير فيديوهات من داخل قسم الأموات بمستشفى طنجة

قناة طنجة الكبرى  / أندلس برس

ذكرت مصادر مطلعة اليوم الاثنين أن المديرية العامة للأمن الوطني فتحت تحقيقا حول ملابسات انتشار فيديو قبل ايام تظهر فيه احدى جثث شخص توفي إثر تلقيه طعنات بسكين والتقط من داخل قسم الاموات التابع لمستشفى محمد الخامس بطنجة.

وأوضحت ذات المصادر أن التحقيقات تمت مباشرتها بناء على اوامر من النيابة العامة بالمدينة خصوصا وان الفيديو يحمل لقطات بشعة وتظهر فيه ايضا العناصر التي قامت بتصويره وهي تتجول بقسم الاموات وتلتقط صور اخرى.

كما أن وزارة الصحة بدورها فتحت تحقيقا  في الموضوع واستمعت  لهذا الغرض لجنة خاصة  لمندوب الصحة بطنجة ولمسؤولين بالمستشفى وقسم الاموات التابع للمستشفى لمعرفة ملابسات تصوير والتقاط فيديو لجثث موتى بالمستشفى والتي انتشرت سريعا بموقع التواصل الاجتماعي وعبر الواتساب.

وقد خلف الفيديو صدمة قوية لدى ساكنة مدينة طنجة والاوساط الطبية العاملة بالمستشفى وبقسم الاموات، كما احدث موجة استنكار واسعة لدى المتتبعين للشأن الصحي بالمدينة، حيث ينتظر ان  تصدر عنه قرارات بحق مسؤولين  ابرزهم المندوب الجهوي للصحة ومسؤولين اخرين بسبب مثل هذه التجاوزات الخطيرة.

رأي واحد حول “فتح تحقيق بعد تصوير فيديوهات من داخل قسم الأموات بمستشفى طنجة”

  1. لقد قلتها بمجرد ان ارسل الي ذلك الفيديو واستنكرت بشدة ذلك العمل الذي لا يحترم حرمة الميت …الله يهدي داك الناس والسلام

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.