هذا مصير المواطن الذي ذبح نفسه في معبر الذل سبتة

قناة طنجة الكبرى  | الاول

علمنا من مصادر موثوقة  أن الشخص الذي “ذبح” نفسه أمس الثلاثاء بمعبر باب سبتة، تم نقله إلى المستشفى، حيث تم تقطيب جرحه، الذي تبث أنه جرح سطحي فقط، كما تم تقديمه أمام المحكمة الإبتدائية بتطوان، التي تابعته من أجل تهم، إحداث الفوضى، والتهديد والإيذاء العمدي.

وأفاد ذات  مصدر ، أن الخص المذكور له سوابق، في إيذاء نفسه، وليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها بهذا الأمر، حيث سبق له القيام بأحداث مماثلة، في شهر مارس سنة 2015، كم أن الشخص معروف بسوابقه القضائية العديدة، في محاولة القتل العمد، الاتجار في المخدرات، الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، والسكر العلني البين.

تجدر الإشارة أن الشخص المعني، تم توقيفه من طرف الحرس المدني الإسباني، وليس من طرف الأمن المغربيأ عناصر الجمارك المغربية، بعد أن مر من معبر “تاراخال 2″، حيث كان يحتج على الحرس الإسباني، الذي منعه من الدخول إلى سبتة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.