العثور على جثة صحفي في اليوم العالمي لحرية الصحافة

قناة طنجة الكبرى  | برلمان

علمت مصادر موثوقة من بعض الصحفيين بوكالة المغرب العربي للأنباء، عن اكتشاف جثة زميلهم المصور الصحفي حسن السحيمي، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأربعاء، بمنزله بمدينة تمارة نواحي الرباط.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الراحل والذي كان يقطن وحيدا، أثار غيابه قلق زملائه في العمل، خاصة بعد استمرار هذا الغياب ليومين متتاليين (الثلاثاء والأربعاء)، وتوقف هاتفه عن الاشتغال، وهو الأمر الذي دفع شقيقته إلى تفقده بمنزله، بعد أن أخبرها أحد زملائه عبر الهاتف بغيابه ، لتكتشف شقيقها جثة هامدة، مكبلا إلى كرسي ومهشم الرأس وسط بركة من الدماء.

وفور اكتشاف جثة الهالك، تم اخطار أجهزة الأمن، حيث انتقلت عناصر الشرطة العلمية وأجهزة الأمن بمختلف المصالح لمسرح الجريمة، حيث تم فتح تحقيق لمعرفة وتحديد ملابسات وأسباب الحادث الذي تزامن واليوم العالمي لحرية الصحافة.

 

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.