الداودي متهرباً من دور وزارته في مراقبة الغلاء: المجتمع هو الذي يُحدد الأسعار !!

قناة طنجة الكبرى / كشك

بعد أن اعتبرت العديد من جمعيات حماية المستهلك بالمغرب، أن ما تروجه الحكومة عند كل بداية شهر رمضان، حول تخصيص لجان لمراقبة الأسواق والضرب بيد من حديد ضد المتلاعبين بالأسعار، يبقى مجرد “شعارات فارغة”، قال لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إن دور الدولة هو توفير المنتوج داخل السوق، ولكن المجتمع هو الذي يُحدد الأسعار.

وأوضح المسؤول الحكومي خلال حلوله ضيفا على الإذاعة الوطنية اليوم الاثنين، أن على المواطنين أن يتركوا السلع بين يدي المحتكرين وألا يقوموا باقتنائها، قائلا “إن فعلوا ذلك، ستعرف أثمنتها انخفاضا في اليوم الموالي”.

وعوض أن يطرح الوزير المكلف بمراقبة الأسعار حلولاً ناجعة لمحاربة الظاهرة، حث الداودي، المواطنين المغاربة إلى استعمال وسائل التواصل الحديثة مثل “الوتساب” في هذا الغرض، مبرزا أهمية توظيف الوسائل التكنولوجية لصالح المستهلك.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.