نشطاء إنترنت يهاجمون “بلخياط” بعدما دعا إلى توقيف إعلانات الفيسبوك وغوغل على المغاربة

قناة طنجة الكبرى /  متابعة  

هاجم مجموعة من نشطاء الإنترنت و المدونين المغاربة الوزير السابق و القيادي في التجمع الوطني للأحرار “منصف بلخياط” بعدما دعا إلى توقيف استحواذ المواقع الإجتماعية الشهيرة “الفايسبوك” و محرك البحث “غوغل” و “اليوتيوب” على سوق الإشهار الإلكتروني بالمغرب.

“بلخياط” الذي يملك شركة خاصة للإعلانات قال أمس الجمعة في لقاء بالدار البيضاء أن منصات مثل الفايسبوك و غوغل باتت تستحوذ على أزيد من 80 في المائة من سوق الإعلانات على الإنترنت بالمغرب.

و طالب وزير الرياضة السابق أن الحكومة المقبلة مطالبة بإيجاد صيغة لتقنين الحصص السوقية للشركات العالمية على الإنترنت بالمغرب و التي تتضرر منها حسب “بلخياط” شركات و وسائل إعلام مغربية.

و رداً منه على كلام “بلخياط” قال المدون المغربي “أمين رغيب” على صفحته الفايسبوكية إن ” الوزير السابق والميلياردير منصف بلخياط الذي يمتلك اكبر شركات الدعاية والإعلان في المغرب يطالب بحبس الإعلانات فيسبوك وجوجل على المغاربة ، ذلك لانها تهدد شركات الدعاية والإعلان في المغرب ( احم احم هاز الهم لشركات ديال الإعلان في المغرب . زعما الشركات ديالو )”.

و اعتبر “رغيب” النشيط على موقع “اليوتيوب” أن ” منصات جوجل و فيسبوك اصبحت تكبد شركاته خسائر مالية مهمة جدا لان اغلب الملعلينين اصبحوا يفضلون إستثمار اموالهم في فيسبوك وجوجل عوض الإستثمار في شركات الدعاية والإعلان بطرقها الإعلانية الكلاسيكية التي اكل عليها الدهر وشرب”.

و ختم “رغيب” تدوينته بالقول ” الميلياردير بلخياط و إنطلاقا من مركزه قد يكون لمطالباته إلتفات وزاري بمنع المغاربة من ولوج فيسبوك ادس وجوجل ادوورد وسينتهي بنا الامر مثل شقيقتنا الجزائر . يعني لو تم تطبيق هذا القانون على المغاربة فودعوا شيئ إسمه الربح من الانترنت”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.