خطيــر .. أربع حالات انتحار بطنجة في أقل من أسبوع

قناة طنجة الكبرى | LE360 -الصادق حفيظ

اهتزت إحدى أحياء مدينة طنجة، صباح اليوم الخميس،على وقع وفاة شاب لا يتجاوز عمره 21 سنة بقسم الإنعاش التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة.

 وفاة الشاب حسب ما ذكره مصدر طبي جاءت اثر إقدامه أمس على الانتحار حيث قفز من  الطابق العلوي لمنزل بحي العزيب وسط المدينة، وبعد نقله إلى قسم المستعجلات لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروح أصيب بها على مستوى الرأس والكتف، وعانى حسب مصدر طبي من المستشفى من نزيف داخلي.

وحول أسباب الحادث، ذكر مصدر امني أن الشاب دخل في نزاع مع أسرته بسبب التدخين وهو الأمر الذي أغضبه كثيرا مما حدا به الى التوجه الى منزل مجاور حيث أقدم على الانتحار، وقد فتحت مصالح الأمن تحقيقاتها وأبحاثها لمعرفة المزيد حول الموضوع إذ تم الاستماع لأفراد من أسرة الشاب الضحية.

وفي السياق ذاته، عاشت مدينة طنجة منذ يوم الجمعة المنصرم العديد من حالات الانتحار، ففي سيناريو مماثل لما حدث بالأمس بحي العزيب، لقي شاب يبلغ من العمر 26 سنة حتفه بعد أن أقدم على الانتحار قفزا من الطابق الثالث لمنزله بحي الجيراري ببني مكادة لأسباب عائلية، ويوم السبت الماضي انقد الأطباء فتاة اثر تناولها مادة سامة بعدما حاولت الانتحار بداخل منزلها ببني مكادة.

حوادث الانتحار بمدينة طنجة تواصلت لأسباب عديدة، فقد حاول شاب قطع شرايين يده مساء يوم الاثنين المنصرم بحي كزناية وتم نقله على الفور الى المستشفى لتلقي العلاجات الأولية، وقد أقدم الشاب على تنفيذ محاولة الانتحار بسبب مشاكل مع فتاة تربطها به علاقة غرامية منذ سنوات.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.