عضو سابق بتنظيم القاعدة اعتقل المغرب ليصبح خبيرا بجامعة أمريكية

أعلنت جامعة شهير للبحث العلمي بالولايات المتحدة الأمريكية، عن وضع ثقتها في عضو سابق بتنظيم القاعدة، حيث قدمته كخبير وباحث في قضايا التطرف الإرهابي والديني للجماعات الإسلامية المسلحة.

واستنادا إلى الموقع البريطاني، “بيزنيس آنسيدر” “Business Insider”، وموقع التلفزيون الأمريكي “سي إن إن” “CNN”، فإن جامعة جورج واشنطن عينت جيسي مورتون؛ العضو السابق بتنظيم القاعدة خبيرا لها، والذي سبق وأن اعتقل من طرف المخابرات المغربية بموجب قانون مكافحة الإرهاب بالمملكة، قبل أن يتم تسليمه إلى القضاء الأمريكي بطلب من هذا الأخير، ونقله إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ليقدم أمام أنظار العدالة.

ووفقا لذات المصادر، جيسي مورتون، استعار اسم إسلامي جديد “يونس عبد الله محمد”، ودخل لخدمة الجامعة الأمريكية، كباحث ضمن مجموعة من المفكرين والباحثين، بمركز جورج واشنطن للأمن الوطني.

وتعود قصة الخبير الجديد جيسي مورتون ، إلى فراره سنة 2010، من أمريكا إلى المغرب، قصد أن يختفي بسرعة وسهولة عن أنظار المخابرات الأمريكية ، لكن سرعان ما خيبت المخابرات المغربية أمله، وتم اعتقاله بطلب من محكمة أمريكية، حيث تم تسليمه إلى سلطات الولايات المتحدة الأمريكية، وحكم عليه بالسجن لمدة 11 سنة.

بعد قضائه لمدة وجيزة بالسجن الأمريكي، تمت تبرئته سنة 2015، من طرف القضاء الأمريكي، والتحق للعمل بالمكتب الفيديرالي للتحقيقات بأمريكا.

جيسي مورتون، الإرهابي السابق بالتنظيم المتطرف القاعدة، يشتغل اليوم، بجامعة جورج واشنطن كخبير في قضايا الإرهاب والتطرف والجماعات الإسلامية المسلحة.

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.