استئنافية طنجة تواصل أحكامها القاسية ضد المجرمين

قناة طنجة الكبرى | الشمال بريس – مصطفى بنشريف

بتت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، خلال الأسبوع الجاري، في 81 ملفا شائكا، ظلت متراكمة بسبب العطلة القضائية الصيفية وعيد الأضحى، أهمها يتعلق بتهم القتل وتكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاغتصاب والسرقة الموصوفة والاعتداء بواسطة الخنق والأسلحة البيضاء وغيرها… ونال من أجلها المتهمون عقوبات حبسية مختلفة.

وكان أبرز حكم قررته الهيأة القضائية خلال جلسة أمس (الخميس)، صدر في حق متهم ينتمي إلى عصابة إجرامية خطيرة، ويتعلق الأمر بالمدعو (عثمان. ح)، الذي  سبق له أن نفذ سلسلة من الاعتداءات طالت عددا من المواطنين بأحياء مختلفة وسط المدينة، باعتماده طريقة الخنق، أو ما يطلق عليها المجرمون “كرافطا”.

وكان المتهم، البالغ من العمر 28 سنة، اعتقل أخيرا بشارع محمد الخامس (باستور)، وضبط متلبسا باعتراضه لأحد المواطنين، حيث اعترف أثناء التحقيق معه باقترافه لأزيد من 20 عملية، وقد نفذ جلها في الصباح الباكر بمشاركة شخص آخر لازال في حالة فرار، حيث كان يلجأ إلى مباغتة ضحاياه وخنقهم من الخلف نظرا لتمتعه بقوة بدنية خارقة، ليفسح بعد ذلك المجال أمام شريكه كي يقوم بتفتيش الضحايا وسلبهم كل ما يملكون من أموال وهواتف نقالة، مبرزا للمحققين أنه تعلم هذه الطريقة بواسطة شخص مقيم باسبانية يدعى “نعنعة”.

وبعد أن تداولت هيأة الحكم في ما بينها هذه القضية، خلصت إلى وجوب التشديد في مؤاخذة المتهم، الذي يتوفر ملفه على سوابق عدلية في مجال الضرب والجرح والسرقة الموصوفة، نظرا لخطورة الفعل الجرمي المرتكب، وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.