طائرتان مغربيتان من طراز iF15 تخترقان المجال الجوي الموريتاني !

قناة طنجة الكبرى | الايام 

ذكر راديو BBC نقلا عن مصدر في الجيش الموريتاني، أن طائرتين مغربيتين من طراز iF15 اخترقتا المجال الجوي الموريتاني.

وذكر المصدر أن بطارية صواريخ باتريوت موريتانية قد أطلقت خمس صواريخ بعد تحذير الطائرتين دون تأكيد وقوع إصابات.

وأكد المصدر أن الطائرتين توغلت حتى تخوم المجال الجوي لنواكشوط، وهي تحلق على علو شاهق.

وقد أكد شهود عيان اليوم توجه طائرات السوبر تاكانو الموريتانية في تشكيلات قتالية إلى المناطق الشمالية؛ بالإضافة إلى قوافل أرضية محمل بصواريخ «سام» وصواريخ «سترنجر » المجولقة .

ويعتقد المحللون العسكريون أن العملية قد تكون مجرد تمويه من الجيش المغربي لتوفير غطاء لعمليات نوعية جرت على الأرض، أو لفت إنتباه عن طائرات تجسس كانت تمسح المنطقة وترسم خريطة للمواقع الموريتانية من أجل توفير بنك أهداف في حالة لا قدر الله ساءت الأمور.

وفي مقابل ذلك، قال وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، محمد الأمين ولد الشيخ، أمس الخميس،أن “الأمور طبيعية” مع المملكة المغربية، نافياً ما تداوله الإعلام مؤخراً عن توتر على الحدود بين البلدين.

وكان ولد الشيخ يتحدث خلال مؤتمر صحفي أسبوعي تعقده الحكومة مساء كل خميس، ويرد على سؤال طرحه أحد الصحفيين عن وجود قوات عسكرية مغربية على الحدود الموريتانية.

ونفى الوزير في رده على السؤال “وجود أي شيء يلفت الانتباه مع المغرب، لا على المستوى الاقتصادي ولا على السياسي ولا على المستوى العسكري”.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية إن “الأمور طبيعية وما تم تداوله مجرد كتابات تظهر من هنا وهناك تعبر عن رأي كاتبها فقط”، على حد تعبيره.

وكانت السلطات المغربية قد أعلنت أنها قامت بعملية تمشيط ضد المهربين في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين، وأكدت في بلاغ رسمي أن العملية تمت بالتنسيق مع السلطات الموريتانية.

وتمر العلاقات المغربية الموريتانية منذ أشهر أمام محك حقيقي، بداية بحضور وفد رسمي موريتاني لجنازة الزعيم السابق للجبهة عبد العزيز المراكشي، مرورا برفض العاهل المغربي استقبال وزير الخارجية الموريتاني و تخلفه عن حضور القمة العربية التي نظمت مؤخرا بنواكشوط، وصولا إلى الاجتماع العاصف الذي عقده الجنرال بوشعيب عروب مع الرئيس الموريتاني، حيث طالبه بسحب القوات الموريتانية ببعض المناطق في الجنوب المغربي على غرار مدينة الكويرة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.