المغرب يستثني حكومة موريتانيا من احتفالات عيد العرش

دفعت العلاقات المتوترة بين المغرب وموريتانيا، بسبب الدعم الرسمي التي تقدمه هذه الأخيرة لجبهة “البوليساريو”، السفارة المغربية في نواكشوط، إلى استثناء رموز حزب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، من الدعوات التي وجهتها للقوى الفاعلة بموريتانيا، من أجل المشاركة في الحفل التي أقامته مساء أمس السبت، بمناسبة الذكرى السابعة عشر لتربع الملك محمد السادس على العرش.

وقالت مصادر إعلامية موريتانية، اليوم الأحد، إن عدد من رموز المعارضة البارزين شارك في الحفل الذي أقامته السفارة المغربية بموريتانيا بمناسبة عيد العرش، بينما غاب الحزب الحاكم عن الاحتفال بعد أن استثنته السفارة المغربية من الدعوات التي وجهتها للقوى الفاعلة بموريتانيا.

ونقلت عن مصادر سياسية حضرت الحفل الذي أقيم بنواكشوط مساء السبت، قولها “إن زعماء المعارضة الموريتانية، توافدوا على الحفل، وكان أبرز الحاضرين زعيم التكتل أحمد ولد داداه ورئيس المنتدى صالح ولد حننا ورئيس حزب تواصل محمد جميل ولد منصور.

بينما قررت الحكومة الموريتانية، تقليص حضورها وأكتفت بإرسال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالمغرب العربي وإفريقيا.

ولم تمنع سياسة الإبقاء على الحبل المشدود المتبعة بين الحكومتين بالجارتين موريتانيا والمغرب، رئيس الجمهورية في موريتانيا محمد ولد عبد العزيز، من توجيه مساء الجمعة، برقية تهنئة يمكن وصفها بالروتينية إلى الملك محمد السادس بمناسبة تخليد المملكة المغربية ذكرى عيد العرش.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن موريتانيا حريصة على مواصلة العمل من أجل تعزيز وتطوير علاقات الأخوة والتعاون المتميزة التي تربطها  بالمملكة المغربية.

وأكد ولد عبد العزيز في برقية وجهها اليوم الجمعة إلى الملك محمد السادس بمناسبة احتفال المغرب بذكرى عيد العرش، حرص موريتانيا على تعزيز التعاون مع المغرب بما يحقق المصالح المشتركة بين الشعبين الشقيقين.

وتضمنت البرقية تعبير ولد عبد العزيز عن “أصدق التهاني مقرونة بأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة للملك محمد السادس وبالمزيد من التقدم والرخاء للشعب المغربي الشقيق”

وتشهد العلاقات المغربية الموريتانية منذ الإطاحة بالرئيس السابق معاوية ولد سيدي أحمد الطايع قبل عقد تقريبا حالة مد وجزر، خاصة بعد تولي الرئيس ولد عبد العزيز الحكم، حيث اختار الانحياز للجزائر و إعلان الولاء لـ “البوليساريو”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.