هكذا توفي أستاذ من تطوان على الأراضي السورية

النعمان اليعلاوي

علم من مصادر نقابية، بمقتل مراد الدردري، العضو السابق بالتنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المحرومين من الترقية بالشهادات، والذي التحق أخيرا بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، المعرف اختصارا بـ«داعش» بمدينة الموصل بالعراق.

وقالت مصادر، إن الدردري، القيادي السابق في صفوف التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية، التحق صيف عام 2015 بتنظيم «داعش» الإرهابي بمدينة الموصل العراقية رفقة ثلاثة من أصدقائه، حيث تفاجأ زملاؤه من الأساتذة في التنسيقية حينها، بنشره عبر حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، صورة وهو في صفوف مقاتلي «داعش» بالعراق، وهو الأمر الذي خلف حينها صدمة لدى معارف الدردري، توضح المصادر، مؤكدة أن الأخير الذي كان مناضلا في صفوف التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادات، كان يشغل أستاذا في منطقة أزلا نواحي مدينة شفشاون في سلك الثانوي التأهيلي، بعد تخرجه من جامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان، قبل أن يتم تكوينه ويحصل على شهادة الماستر في سلك علوم الحياة والأرض، ليتابع التكوين بعد ذلك في سلك الدكتوراه في تخصص «ديداكتيك علم الحياة والأرض».

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.