هيئة المهندسين لطنجة تواكب المستجدات العلمية‎

.

قناة طنجة بلوس – متابعة 

نظمت الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين بطنجة برنامج عمل تحت عنوان: “التواصل ومواكبة المستجدات العلمية والتقنية”، يندرج في إطار الأنشطة السنوية الهادفة إلى التواصل الدائم مع المهندسين المعماريين، وتتبع المستجدات القانونية والتقنية التي تهم ميدان البناء والتعمير.

اللقاء حسب منظميه يهدف إلى عرض حصيلة عمل اللجنة المكلفة بتنزيل الاتفاقية الإطار الموقعة يوم 31 دجنبر 2015 بين مختلف الفاعلين في ميدان البناء والتعمير، من إدارات وهيئات وجمعيات مهنية، من أجل خلق أرضية تشاركية للعمل المشترك من أجل تحسين مناخ البناء والإنعاش العقاري، ابتداء من مساطر الترخيص إلى تنظيم الأوراش، دون إغفال المبادرات المواطنة والتواصل مع المجتمع المدني.

وعلاقة بآخر التقنيات المتعلقة بمفهوم النجاعة الطاقية في المباني، شهد مساء اليوم الأول من البرنامج تنظيم مناظرة علمية من تأطير مؤسسة STRUGAL، المختصة في نجارة الألمنيوم، تم التطرق من خلالها إلى آخر التقنيات والمستجدات المتعلقة بالواجهات الزجاجية أو المكسوة بلوائح الألمنيوم، بالإضافة إلى عناصر أخرى من شأنها تحسين جماليات البناء والرفع من قيمة المجال المعماري بالمدن.

وتطرق خبراء الشركة إلى عامل النجاعة الطاقية الذي أصبح من الأمور الأساسية التي يجب أخذها بعين الاعتبار، خاصة مع القانون الجديد للنجاعة الطاقية للبنايات، الذي سيدخل حيز التنفيذ في الأسابيع المقبلة.

هذا القانون كان محور اليوم الثاني من البرنامج، الذي كان عبارة عن دورة تكوينية لفائدة المهندسين المعماريين حول النجاعة الطاقية للبنايات، بشراكة مع المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط، ووكالة تنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، والذي كان الهدف منه تحيين معارف المهندسين المعماريين لمواكبة القانون الجديد، الذي سيجعل من النجاعة الطاقية للمباني شرطا إجباريا للحصول على رخصة البناء.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.