google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

وزارة الثقافة تصنف “بلاصاطورو” ضمن آثار طنجة

قناة طنجة الكبرى | هس .ب 

قامت وزارة الثقافة، بموجب قرار صادرٍ بالجريدة الرسمية – عدد أبريل، بتقييد بناية “بلاصاطورو”، (ساحة الثيران) المتواجدة بطريق تطوان، ضمن آثار مدينة طنجة.

وبحسب قرار الجريدة الرسمية، فإن تصنيف البناية كأثر يمنع مالكها أو ملاكها من إحداث أي تغيير في شكلها العام، كيفما كانت طبيعته، ما لم يكن ذلك بعلم وزارة الثقافة قبل ستة أشهر من بداية الأشغال.

وعانت ساحة الثيران التي شيّدها الإسبان، منذ إقفالها بشكل نهائي سنة 1970، من إهمال كامل طال كلّ جنباتها ومدرجاتها وباحتها الرئيسية، كما استعملت كمركز إيواء مؤقت للمهاجرين السريين.

وظل عدد من سكان المدينة والمجتمع المدني، طيلة عقود، يطالبون بتهيئتها وإصلاحها باعتبارها أثرا من آثار المدينة، دون أن تجد كل تلك النداءات آذانا صاغية.

ووفق القرار الصادر في الجريدة الرسمية، فإن تقييد أثر “بلاصاطورو” جاء بناءً على طلب تقدم به مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة بتاريخ 27 أبريل 2015؛ حيث اعتبر عدنان معز، عضو المرصد، أن المبادرة التي تقدموا بها “كانت نوعية، ولأول مرة يتم تقييد أثرٍ بناءً على طلب مقدّم من طرف إحدى هيئات المجتمع المدني”.

يذكر أن “بلاصاطورو” هي بناية شيدها الإسبان لممارسة رياضة مصارعة الثيران في بداية سنة 1950، وصُمّمت لتتسع لأزيد من 11 ألف متفرج.

أضف تعليق