"قائمة علوية"]); ?>

والد يقتل ابنه الرضيع بطريقة بشعة بإقليم شفشاون

قناة طنجة بلوس # الشمال بريس

علم أن شخصا في الثلاثينات من عمره أقدم، ليلة أمس (الأحد/الاثنين)، على وضع حد لحياته بعد أن قام بذبح ابنه الرضيع بطريقة بشعة وحاول تصفية زوجته داخل منزل الاسرة الواقع بجماعة “تموروت” بإقليم شفشاون.

وأفاد مصدر طبي من المستشفى المحلي بمدينة شفشاون، أن قسم المستعجلات استقبل، في الساعات الأولى من صباح اليوم (الاثنين)، جثتين، الأولى لرضيع في شهره الأول، تعرض للذبح بواسطة سكين حاد، والثانية لوالده، البالغ قيد حياته 35 سنة، الذي أقدم على وضع حد لحياته بتوجيه طعنات قاتلة لنفسه، مباشرة بعد ارتكابه لجريمته.

وأوضح ذات المصدر، أن المستشفى استقبل أيضا زوجة الجاني (مليكة.ن)، البالغة من العمر 28 سنة، وهي في حالة حرجة بعد أن قام زوجها بمحاولة ذبحها، مؤكدا أن الطاقم الطبي نجح في إنقاذ حياتها، إذ لازالت ترقد بالمستشفى المذكور تحت الرعاية الطبية المركزة إلى حين أن تستقر حالتها الصحية.

وكان خبر هذا الحادث المؤسف، توصلت به مصالح الدرك الملكي عبر سكان القرية، حيث حضر إلى مسرح الجريمة، قائد سرية الدرك الملكي بالمنطقة، الذي كان مرفوقا بعناصر من الدرك القضائي الإقليمي والفرقة العلمية، التي قامت بتشخيص أولي للجريمة وجمع كل المعلومات الضرورية للوقوف على الأسباب الحقيقية التي كانت وراء هذه الجريمة البشعة، قبل أن يتم نقل الجثتين والزوجة المصابة إلى المستشفى

وفي الوقت الذي أكدت فيه الزوجة المصابة أن زوجها أقدم على جريمته بسبب اضطرابات نفسية كان يعاني منها منذ فترة طويلة، أكدت مصادر جد مطلعة أن الزوج كان يشك في شرف زوجته ونسب ابنه الحديث الولادة، مبرزة أنه كان على يقين تام أنها تخونه مع شخص آخر، خصوصا أنه استثنى من جريمته ابنته الكبرى، التي كانت متواجدة بالمنزل أثناء وقوع الجريمة.

أضف تعليق