مساءلة وزير العدل بعد تنامي حالات الاعتداء على المحامين بطنجة

أخبار طنجة

وجهت قلوب فيطح، النائبة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير العدل، حول ما وصفته ب”حالات الاعتداء على الـمحامين بمدينة طنجة”.

وحسب سؤال النائبة البرلمانية، فإن مدينة طنجة، عرفت في الآونة الأخيرة “تواتراً مخيفاً لحالات الاعتداء على الـمحامين في مكاتبهم وممارسة العنف في حقهم؛د”، معتبرة أن هذه الظواهر “تجد تفسيرها في صعوبة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بشكل عام، الـمتسمة بالهشاشة، وتدهور القدرة الشرائية، وارتفاع مستويات التضخم”.

وأفادت النائبة البرلمانية، أن استهداف الـمحامين بمدينة طنجة بالعنف الجسدي، “يمكن تفسيره بكونه نتيجةً مباشرة لتماطل شركات التنفيذ عن الأداء، وبطء إجراءات التنفيذ، مما ينتج عنه ضياع حقوق الـمواطنات والـمواطنين”.

ونبهت فطيح إلى “خطورة هذا الوضع، وتوفر مختلف شروط تطوره إلى مستويات بالغة الخطورة”، كما أثارت “مسّه المباشر بالمكانة الاعتبارية للمحامين، الذين أفنوا حياتهم في الدفاع عن حقوق المواطنات والـمواطنين، وترسيخ قيم حقوق الإنسان وتعزيز الكرامة الإنسانية، فإذا بهم يجدون أنفسهم في مرمى الاعتداءات الجسدية التي تمسّ حقهم الـمباشر في الأمان الشخصي والجسدي”، حسب تعبير النائبة البرلمانية.

وساءلت فطيح، وزير العدل عن الإجراءات التي يعتزم اتخاذها على وجه الاستعجال في سبيل “حماية المحامين من كل أشكال العنف التي تستهدفهم”.


عبد اللطيف وهبي هو محامي وسياسي مغربي، ولد عام 1961 بتارودانت. مارس مهنة المحاماة وهو في الثامنة والعشرين من عمره. انتخب أمينًا عامًا لحزب الأصالة والمعاصرة في فبراير 2020،وعلى إثر ذلك تم استقباله من طرف الملك محمد السادس يوم الأربعاء 11 مارس 2020 بالقصر الملكي بالدار البيضاء.

مساءلة وزير العدل بعد تنامي حالات الاعتداء على المحامين بطنجة مساءلة وزير العدل بعد تنامي حالات الاعتداء على المحامين بطنجة 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.