مرتكب جريمة قتل بحدائق المندوبية بطنجة يسقط في قبضة الأمن !

طنجة الكبرى

أوقفت فرق البحث التابعة للشرطة القضائية الولائية بطنجة، أمس الأربعاء، مبحوث عنه للاشتباه في تورطه في واقعة الضرب والجرح المفضي للوفاة باستخدام أسلحة بيضاء، التي راح ضحيتها، إخيرا، شاب ثلاثيني بحدائق المندوبية بوسط المدينة.

وأفاد مصدر أمني، أن المشتبه فيه، وهو في الأربعينات من العمر، سقط في قبضة رجال الأمن، بناء على أبحاث وتحريات قامت به عناصر الشرطة القضائية بموقع ارتكاب الجريمة وقادت إلى تحديد هوية الفاعل، لتقوم بعد ذلك بتعقب آثاره إلى حين أن تمكنت من تحديد مكان تواجده واعتقاله رغم المقاومة التي أبداها ضد العناصر الأمنية، التي عملت على تصفيدهم واقتياده إلى مركز الشرطة للتحقيق معه حول أسباب وملابسات إقدامه على اقتراف الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

ووفقا للمصدر ذاته، فإنه بناء على التحقيق الذي باشرته فرق البحث مع المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية، تبين أن الجريمة وقعت وسط حدائق المندوبية أثناء جلسة خمرية جمعت بين المتهم والضحية، إذ بعد شربهما لكميات كبيرة من الكحول دخلا في شجار سرعان ما تطور إلى تبادل الضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء، ليوجه المتهم للهالك طعانات قاتلة قبل أن يلد بالفرار تاركا الضحية على الأرض مضجعا في دمائه يصارع الموت.

وينتظر أن تحيل مصلحة الشرطة القضائية المعني على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية طنجة بتهمة “الضرب والجرح المفضي للوفاة دون قصد إحداثه”، وذلك من أجل تكييف التهم الموجهة إليهم قبل عرضه على غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها من أجل محاكمته وفق التهم المنسوبة إليه.

مرتكب جريمة قتل بحدائق المندوبية بطنجة يسقط في قبضة الأمن ! مرتكب جريمة قتل بحدائق المندوبية بطنجة يسقط في قبضة الأمن !

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.