مدينة طنجة تستضيف ندوة دولية حول ترجمة التنوع في زمن العولمة

جريدة طنجة الكبرى

عبد السلام العزاوي

اعتبر الدكتور بوشتى المومني رئيس جامعة عبد المالك السعدي، جهة طنجة تطوان الحسيمة، مصدرة ومستقبلة للمهاجرين، لذلك خصصت الجامعة، ميزانية مهمة لمواكبة قضايا البحث العلمي، المتماشية مع حاجيات منطقة شمال المغرب، مما أعطى نتائج مهمة وايجابية، وذلك بفضل مواكبة مجلس جهة الشمال، ومجالس منتخبة اخرى، وفي مقدمتهم مجلس عمالة طنجة أصيلة الذي يرأسه أمحمد احميدي.

وأكد الدكتور بوشتى المومني، على أهمية ودور جامعة عبد المالك السعدي، ومدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة، التي يديرها الدكتور محمد خرشيش، ودور الترجمة في تجاوز كل التحديات، عبر تركيز الباحثين على حقل الترجمة والتنوع، من خلال تبادل الخبرات والتجارب، مع استحضار الرهانات والتحديات التواصيلة، إذ لولا الترجمة والنقل لما كان هناك تأثير وتأثر، خاصة ومجموعة من الإشكالات تم فك لغزها عبر قراءة النصوص المتنوعة بلغات مختلفة وبتأويلات متعددة.

من جهته ابرز الدكتور محمد خرشيش مدير مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة، بأن الندوة الدولية، المنظمة يومي الأربعاء 22 والخميس 23 نونبر 2023، حول موضوع :” ترجمة التنوع في زمن العولمة تحديات لسانية وهوياتية وإعلامية”، من طرف مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة، بشراكة مع الشبكة الدولية للبحث بايطاليا، ومجلس عمالة طنجة أصيلة الذي يرأسه امحمد احميدي، ستلامس إشكالات استراتيجية تتعلق بالترجمة ورهاناتها وتحدياتها، من طرف باحثين متخصصين في مجال الترجمة، مما سيشكل خارطة طريق لمدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة، التي تنتظرها تحديات، من اجل التكيف مع الواقع الجديد الذي أفرزته التقنيات الجديدة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، وتأثيرها السلبي والايجابي على واقع الترجمة ومستقبل المترجم المحترف وعلى مستوى مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجةّ، بالنسبة للتكوين.

وأكد الدكتور محمد خرشيش مدير مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة، على أهمية تحقيق الهدف المتمثل، بالرقي بالعرض التربوي للمؤسسة، من أجل جعلها دوما سباقة لكي تتمكن من إعطاء الدروس المرتبطة بالتقنيات الجديدة، مع منح الفرص للطلبة، لتكوين رصين يجعلهم قادرين عل الخروج للمجتمع ولسوق الشغل بمؤهلات تجعلهم قادرين على المساهمة الفعالة والايجابية في التنمية المستدامة بالمغرب من خلال موقع الترجمة باعتبارها جسر بين الشعوب والحضارات والثقافات، والضامنة عبر مر التاريخ، للتعارف ونشر قيم السلام والمحبة قيم التعاون والتواصل.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.