مدينة طنجة تحتضن الملتقى الدولي للأيام الصناعية

طنجة الكبرى

تنظم مجلة صناعة المغرب، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، النسخة الخامسة من الملتقى الدولي للأيام الصناعية، يومي 28 و29 أبريل بطنجة، تحت شعار “الاستثمار الصناعي : محرك التشغيل والتنمية الاقتصادية”.

وأفادت مجلة صناعة المغرب، في بلاغ صحافي، بأن هذا الحدث يتميز بكونه يضم سلسلة من أقوى اللحظات، إذ ستعرف النسخة الخامسة، الإعلان لأول مرة في أفريقيا عن سيارة الهدروجين NamX، إضافة إلى الكشف عن تفاصيل Neo Motors ، العلامة التجارية المغربية للسيارات 100 بالمائة مغربية، كما أن مجموعة ” FAR GROUP AFRICA” ستعرض مشروع إنشاء وحدة صناعية لإنتاج السيارات المدرعة بالمغرب في أفق دجنبر 2024، ليختتم الحدث بحفل يضم خبراء وصناعيين ومستثمرين سيتم من خلاله الكشف عن الفائزين بجوائز الملتقى الصناعي لسنة 2023.

يذكر أن أربعة عوامل بالغة الأهمية لعبت دوار مهما في الرفع من قيمة النسخة الخامسة من الملتقى الدولي للأيام الصناعية، أولها يتمثل في البعد الاستثنائي لهذه النسخة، من خلال الرعاية السامية والمولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إضافة إلى جودة المتدخلين، والموضوع الاستراتيجي المحدد في البرنامج العملي.

وبهذه المناسبة، عبر فوزي نجاح، مؤسس NamX عن سعادته في المشاركة وعرض سيارة الهدروجين لأول مرة في أفريقيا، خلال فعاليات الملتقى الدولي للأيام الصناعية، مشيرا إلى أنها فرصة سانحة أيضا للقاء شركائه وفريقه المغربي، وفق البلاغ ذاته.

ومن جهته ، قال نسيم بلخياط، مؤسس ورئيس شركة Neo Motors، أول شركة مغربية لتصنيع السيارات، “سنعلن عن عدة شراكات مهمة مع المهنيين الوطنيين الذين سيشاركون معنا في تطوير هذا النظام الصناعي الوطني الجديد”.

وعلى مستوى عرض الحلول والتقنيات الدفاعية من الصناعة العسكرية التي ستنفذها مجموعة FAR Group Africa، قال يوسف منضور، الرئيس التنفيذي للشركة، إنه سيقدم مستجدات حصرية عن أهم الاستثمارات التي سيعرفها المغرب بشكل خاص، وفي إفريقيا بشكل عام.

وفي الختام، سيتوج الفائزون، في أيام الملتقى الصناعي، خلال أمسية احتفالية ستقام ليلة 28 أبريل، بمعدل 15 جهة فاعلة، وصانعة قرار في النظام الإيكولوجي الصناعي المغربي، من خلال 15 جائزة تمنحها لجنة تحكيم مكونة من 5 أعضاء.

وتترأس السيدة سناء لحلو، ممثلة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالمغرب، لجنة التحكيم، التي تضم أيضا 5 أعضاء آخرين، ويتعلق الأمر بكل من السيدة خديجة تامدا، الرئيسة والمديرة التنفيذية لـMaroc Force Emploi، والسيد هشام الرحيوي الإدريسي، مؤسس ورئيس مجلة Industrie du Maroc، والسيد هشام الصرغيني، المدير الإداري لشركة Tamwilcom، والسيد كريم الشيخ، رئيس الرابطة المغربية لصناعات الطائرات والفضاء، والسيد عادل ممنيني، رئيس الرابطة المهنية لـ (APMM).

وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى الدولي للأيام الصناعية، سيعقد بحضور شخصيات وازنة من عالم الصناعة والاستثمار ، بما في ذلك أعضاء الحكومة والسفراء ورؤساء المؤسسات والمنظمات الدولية، إضافة إلى باقي الاتحادات المهنية، من بينهم الشركاء التقنيون والماليون، المشغلون الذين يشكلون المنظومة الصناعية المغربية، وكذلك الجهات الفاعلة الدولية.

يذكر أن هذا الملتقى، الذي سيشهد حضور جمع كبير من الشخصيات يضم أكثر من 3000 مشارك، سيحظى بالتغطية الإعلامية التي تقدمها الصحافة الوطنية والدولية.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.