كأس الأمم الأفريقية.. أنغولا تسحق ناميبيا 3-صفر وتشق طريقها لربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها


تأهلت أنغولا السبت إلى ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2024 لأول مرة في تاريخها إثر فوزها على ناميبيا 3-صفر، في “ملعب السلام” بمدينة بواكي في أبيدجان. وتواجه في دور الـ 8 الفائز من مباراة نيجيريا-الكاميرون التي تجري مساء بأبيدجان.

بعد أن حجزت مكانها في ثمن النهائي لكأس الأمم الأفريقية 2024 في مجموعة ضمت منتخب الجزائر، تألقت أنغولا من جديد وتأهلت السبت إلى الدور المقبل (ربع النهائي) إثر فوزها على جارتها ناميبيا بنتيجة 3-صفر في مباراة جرت في “ملعب السلام” في بواكي (وسط ساحل العاج).

وسجل جيلسون دالا مهاجم نادي الوكرة القطري الهدفين الأول والثاني في الدقيقتين 38 و42 وأضاف مابولولو لاعب الاتحاد السنكدري المصري الهدف الثالث في الدقيقة 66.

ورفع دالا رصيده إلى أربعة أهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين، معادلا إنجاز مواطنه مانوتشو في نسخة 2008، فيما سجل مابولولو هدفه الثالث ولحق بمهاجمي المنتخبين المصري مصطفى محمد والجزائري بغداد بونجاح الى المركز الثالث.

وأنهت أنغولا مغامرة ناميبيا التي لعبت بدورها بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 40 بطرد مدافعها لوبيني هاوكونغو لتلقيه الانذار الثاني، في أول ثمن نهائي في رابع مشاركة لها بعدما فجرت المفاجأة بفوزها على تونس 1-0 وتعادلها مع مالي في الجولتين الاولى والثالثة من منافسات المجموعة الخامسة في الدور الأول.

وهو الفوز الثالث لانغولا في النسخة الحالية والثالث تواليا بعد الاول على موريتانيا 3-2 والثاني على بوركينا فاسو 2-0 في الجولتين الثانية والثالثة من منافسات المجموعة الرابعة، مقابل تعادل واحد كان في المباراة الافتتاحية مع الجزائر 1-1.

وللمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها القارية تسجل أنغولا هدفين في مباراة ضمن الأدوار الإقصائية.

وتلتقي أنغولا في ربع النهائي المقرر يوم الجمعة المقبل على ملعب فيليكس أوفويت-بوانيي في العاصمة أبيدجان مع الفائز في القمة النارية المقررة لاحقا بين نيجيريا والكاميرون.

وتبادل المنتخبان السيطرة في الشوط الأول مع أفضلية نسبية للمنتخب الناميبي، ومن أول فرصة حقيقية خطف بوثيل موزوي الكرة من المدافع كيالوندا غاسبار وحاول لعبها ساقطة من فوق الحارس نيبلو الذي صدها بيديه خارج منطقة الجزاء حارماً منتخب “المحاربون الشجعان” من افتتاح التسجيل، فمنحه الحكم الموريتاني دحان بيدا بطاقة حمراء مباشرة (18).

ونجح الحارس البديل أنطونيو سينيوري في أول اختبار عندما تصدى ببراعة للركلة الحرة المباشرة التي نفذها ديون هوتو (23).
وواصل الناميبيون سعيهم لاستغلال النقص العددي، وصد سينيوري رأسية بعيدة لبيثويل موزيو مبقيا على نظافة شباكه (36).

وتمكن منتخب “الظبيان” من الوصول الى الشباك الناميبية بالرغم من النقص العددي إثر هجمة مرتدة قادها جيلبرتو الذي مرر كرة بينية إلى فريدي ومنه عرضية أمام المرمى إلى دالا، فأودعها في الشباك (38).

وتعادل الفريقان عدديا بعدما أشهر الحكم الانذار الثاني لهاوكونغو إثر تدخل عنيف على مابولولو (41)، ولعب فريدي الركلة الحرة المباشرة عرضية تابعها دالا برأسه في قلب المرمى (42).

وضغط الناميبيون مع بداية الشوط الثاني من أجل تدارك الموقف، وكان مهاجم ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي بيتر شالوليلي مصدر الخطورة وسدد كرة من مشارف المنطقة علت العارضة (49). وهدد نغيرو كاتوا المرمى الأنغولي أيضاً إلا أن تسديدته مرت فوق المرمى (52).

واستغلت انغولا الاندفاع الهجومي لناميبيا وأضافت الهدف الثالث من هجمة مرتدة عندما انطلق دالا ومرر الكرة الى مابولولو الذي سددها أرضية استقرت الى يمين الحارس كازابوا (66).

وحاول شالوليلي مجددا، إلا أن رأسيته هزت الشباك الجانبية من الخارج (68)، وصد الحارس الناميبي رأسية جوناثان بواتو ببراعة (72).

وكاد البديل زيتو لوفومبو يضيف الهدف الرابع عندما أطلق كرة صاروخية من مشارف منطقة الجزاء ارتدت من العارضة (90+4).



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.