google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

فضيحة تقود الى اعتقال طبيبين وإيداعهما السجن

فضيحة مدوية تلك التي تورطا فيها  طبيبين بالبيضاء، بحيث تمكنت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي ببوسكورة من اعتقال الطبيبين المعنيين بالأمر واللذين يشتغلان بمصحة خاصة بمنطقة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، بعد تورطهما في فضيحة جنسية، وإسقاط جنين.

القضية بدأت حينما توجهت سيدة إلى مصحة خاصة بسيدي البرنوصي لمعالجة جدتها، حيث التقت طبيبا مختصا في جراحة العظام استمالها لعلاقة جنسية، لتجد السيدة نفسها بعد ذلك حاملا، حيث اتصلت بالطبيب لتخبره بالأمر.

ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية، فإن الطبيب منح السيدة عقاقيرا لمساعدتها على إسقاط الجنين، لكنها تسببت لها في نزيف حاد،  حيث اضطر إلى أخذها إلى طبيب آخر زميل له مختص في التوليد، بالمصحة نفسها، والذي أجرى لها عملية إجهاض.

أمر العلاقة الجنسية غير الشرعية للزوجة افتضح بعد قدوم زوجها الذي كان في سفر طويل حيث اكتشف أن زوجته تتألم أثناء الممارسة الجنسية، مما أدخل الشك إليه، وضغط عليها لتبوح له بالعلاقة الجنسية التي جمعتها بطبيب العظام، وسردت عليه ما وقع.

توجه الزوج إلى الدرك الملكي بشكاية في الموضوع، لتنطلق التحقيقات التي أفضت إلى اعتقال طبيب العظام وزميله طبيب التوليد بالمصحة الخاصة بالبرنوصي، حيث تم إيداعهما المركب السجني عكاشة، بأمر من النيابة العامة، في انتظار انطلاق فصول متابعتهما قضائيا.

أضف تعليق