عشريني ينهي حياته شنقا في ظروف غامضة بطنجة


أقدم شاب في عقده الثاني، يوم أمس (الاثنين)، على وضع حد لحياته شنقا بمنزل أسرته، الواقع بحي المرس بمدينة طنجة، وذلك في ظروف وصفت بـ “الغامضة”.

الهالك، البالغ قيد حياته 25 سنة، عثر عليه أفراد أسرته معلقا باستعمال حبل لفه حول رقبته، حيث قاموا بإخطار السلطات المحلية التي حضرت إلى مكان الحادث، قبل أن تلحق بها عناصر من الشرطة القضائية والعلمية، التي أنجزت محضر المعاينة قبل أن يتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمدينة.

وفي الوقت الذي ذكرت فيه المصالح الأمنية أنه لحد الآن لم تتوصل للأسباب التي كانت وراء إقدام الشخص المذكور على الانتحار شنقا، أكد عدد من أقاربه أن الضحية كان يعاني من الاضطرابات النفسية، مما دفعته الى وضح حد لحياته بهذه الطريقة المأساوية.

هذا ومن المنتظر أن يأمر الوكيل العام لدى استئنافية طنجة بإجراء التشخيص الجيني لتحديد هوية الهالك، وفتح تحقيق في الموضوع لمعرفة أسباب الوفاة والظروف المحيطة بإقدام الهالك على الانتحار.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.