طنجة : لقاء يدعو إلى تعزيز روح المقاولة لدى الشباب والطلبة بالمغرب

دعا متدخلون في لقاء أكاديمي، اليوم الأربعاء بطنجة، إلى تعزيز روح المقاولة لدى الشباب والطلبة المغاربة.

وأبرز المتدخلون في اللقاء، الذي حضره على الخصوص رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أحمد رضا الشامي ورئيس جامعة عبد المالك السعدي بوشتى المومني، أن رفع اندماج الشباب والطلبة في المنظومة الاقتصادية من شأنه تحسين مؤشرات النمو وزيادة إحداث الثروة.

في هذا السياق، شدد السيد الشامي، في كلمة خلال الندوة التي احتضنتها المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، على ضرورة ترسيخ ريادة الأعمال وروح المقاولة لاسيما لدى الشباب من أجل بناء اقتصاد قوي، من شأنه أن يمكن المغرب من الخروج من خانة البلدان متوسطة الدخل.

وأبرز أن الغاية من هذا اللقاء، المنظم بتعاون بين المجلس والجامعة، يتمثل في فتح نقاش عام مع مكونات الجامعة المغربية والطلبة، وذلك استمرارا للاستشارات التي أطلقها المجلس مع كافة المواطنين والمواطنات عبر منصته الرقمية “أشارك”، موضحا أن هناك عددا من القضايا المطروحة للنقاش على هذه المنصة تبعا لنتائج المشاورات المواطنة، ومن بينها التسول وآثار الجفاف.

من جانبه، أكد السيد المومني أن اللقاء يروم تحسيس الطلبة بروح المقاولة، مبرزا أن الطلبة يتوفرون على مؤهلات كبيرة، لكنهم في حاجة إلى مواكبة وتشجيع من خلال الاستشارة أو توفير الدعم الملائم لاحتياجاتهم.

وأضاف السيد المومني أن جهة طنجة تطوان الحسيمة تستقطب الكثير من المستثمرين الدوليين، الذين يبحثون أيضا عن الموارد البشرية المؤهلة وذات الكفاءة والسريعة التأقلم مع بيئة العمل، معتبرا أن “تملك مبادئ روح المقاولة يعتبر من بين الكفاءات المطلوبة”.

من جهته، اعتبر مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، أحمد مغني، أن إشكالية ترسيخ روح المقاولة لا تعنى فقط الجامعة بل يتعين أن تكون شأنا مجتمعيا لكون انخراط الشباب في عالم المقاولة يعد من الركائز الأساسية لتنمية البلد، مبرزا أن المدرسة تعمل على تشجيع روح المقاولة من خلال المناهج المعتمدة في التدريس وأيضا عبر النوادي الطلابية وإحداث حاضنة مقاولات.

من جهتها، أكدت الرئيسة الجهوية لجمعية النساء المقاولات، الشعيبية بلبزيوي علوي، أن المغرب يولي اهتماما خاصا لريادة الأعمال والمقاولاتية منذ عدة عقود من أجل الرفع من التنافسية والتموقع في الأسواق الجديدة، داعية إلى عدم إغفال مقاربة النوع، علما أن حصة النساء في ريادة الأعمال آخذة في الارتفاع.

وتوقفت عند جهود جمعية النساء المقاولات بهذا الخصوص، لاسيما ما يتعلق بإطلاق حاضنة مقاولات بشراكة مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، والتي تعمل على مواكبة المقاولات التي تديرها نساء.

يذكر أن جامعة عبد المالك السعدي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ينظمان يوم غد الخميس بتطوان ندوة حول “الاقتصاد الأزرق والشباب”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.