"قائمة علوية"]); ?>

طنجة: شهامة شاب تنقذ مترجمة من سرقة هاتفها

حادثة طريفة حصلت مؤخرا لإحدى المترجمات بمدينة طنجة. فبينما كانت المترجمة مهرولة في طريقها إلى العمل صباحا، انتبهت إلى صوت شاب يصرخ بأعلى صوته من شرفة إحدى العمارات المطلة على الشارع الذي تمربه وسط المدينة، وهو يصرخ “وقف آالشفار.. رد التلفون لمولاتو”.

واستمر الشاب يتوعد و يهدد ويصف اللص المحتمل بأقبح النعوت والمارة يلتفتون حولهم ليعرفوا أين هو اللص، بينما الشاب يمضي في وعيده و شتائمه، ليتقدم في النهاية النشال بأدب نحو المترجمة قائلا: أعتذر سيدتي هاهو ذا هاتفك.

أخذت المترجمة هاتفها الذي نشله اللص من جيب معطفها خلسة دون أن تفطن به ودون أن تدرك أن الصوت التي كان يصرخ كان لأجلها لكي تنتبه للص.

أضف تعليق