طنجة.. انعقاد النسخة الثالثة من تحدي التسويق السياحي

تنعقد يوم الأربعاء 15 مارس الجاري النسخة الثالثة من “تحدي التسويق السياحي” تحت شعار “البناء الترابي، التنمية المحلية والسياحة : أي نموذج للحكامة؟”.

وتتيح التظاهرة، المنظمة من طرف المعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة بشراكة مع الجمعية المغربية لخبراء وعلماء السياحة والفيدرالية الوطنية للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة بطنجة-تطوان-الحسيمة، تفعيل كافة المعارف والمهارات والتقنيات والأدوات الضرورية المكتسبة لتسويق الوجهات السياحية.

وأبرز المعهد، في بلاغ صحافي، أن هذا اللقاء يشكل فرصة لتبادل وتقاسم الخبرات بين الوسطين الأكاديمي والمهني المهتم بقطاع السياحة، حول موضوع يضع الوجهات السياحية بالمغرب في صلب النقاش.

كما تروم التظاهرة المساهمة في انتعاش قطاع السياحة وتشجيع تموقع الوجهات السياحية من خلال تسليط الضوء على مؤهلاتها الفريدة، وجعل المدن والوجهات مطلوبة في الاستهلاك السياحي، وإدماج الطلبة في الترويج للمجالات الترابية.

كما سيمكن تحدي التسويق السياحي للطلبة من إطلاق العنان لقدراتهم الإبداعية والابتكارية، من خلال تقديم مقترحات لتطوير جاذبية المجالات الترابية في مواجهة المهنيين المشتغلين في المجال.

ويضم برنامج التظاهرة جلسة لتبادل الأفكار وتقاطع وجهات النظر حول شعار “البناء الترابي، التنمية المحلية والسياحة : أي نموذج للحكامة؟”، وجلستين حول “كيف يمكن توحيد كافة الفاعلين المحليين حول مشروع مشترك من أجل تنمية مستدامة دامجة بالمجالات الترابية” و”كيف مكن تقوية الجاذبية الترابية من خلال الطبخ المحلي؟”، والتي سيؤطرها خبراء ومهنيون في قطاع السياحة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.