صحيفة بريطانية: مونديال 2030 سيسرع من الربط السككي بين المغرب وإسبانيا


نشرت صحيفة الإيكسبريس البريطانية، مؤخرا، تقريرا حول المشروع الضخم المتعلق بالربط السككي السريع عبر النفق البحري بين المغرب وإسبانيا، حيث من المرتقب، أن يكلف هذ المشروع الكبير 6.4 مليار دولار.

وذكرت الصحيفة أن استضافة المغرب وإسبانيا والبرتغال لمونديال 2030، قد يسرع المضي قدما في أشغال إنجاز هذا المشروع العملاق، الذي يخضع حاليا لأبحاث ودراسات مهمة بين البلدين، والذي قد يستغرق إنجازه حوالي خمس سنوات.

وأفادت ديلي إكسبريس، أن المشروع تم طرحه مرة أخرى على الطاولة “بعد الانتهاء من ربط السكك الحديدية عالية السرعة بين الدار البيضاء وطنجة”.

وفي الصيف الماضي، خصصت إسبانيا مبلغ مليوني يورو لدراسة تصميم النفق السككي.

وفي السنوات الماضية، تم بالفعل تنفيذ ثلاث دراسات بحثية للحفر العميق تحت الماء ومشاريع مختلفة ذات تأثيرات اجتماعية واقتصادية وبيئية، والتي تحتاج الآن إلى تحديثها لتتوافق مع الأطر القانونية والمؤسسية والمالية الجديدة.

من جهتها، أكدت وزيرة النقل الإسبانية، راكيل سانشيز، أن بلادها تعطي أهمية كبرى للمشروع الذي له أهمية جيواستراتيجية قصوى، و من شأنه تحسين العلاقات بين إسبانيا والمغرب، وكذلك أوروبا وإفريقيا.

ومن شأن المشروع، أن يحدث تكاملا بين المغرب وإسبانيا، التي تملك خطوط للسكك الحديدية عالية السرعة في مناطقها الجنوبية كما هو الحال بالنسبة المغرب، وهو ما سيسهل عملية الربط بين البلدين.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.