google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

صحيفة إسبانية: لهذا السبب استبدل الملك سلمان مدينة ماربيا بطنجة !

.

قناة طنجة الكبرى | كشك – سلوى بنعمر

أفادت صحيفة “ABC” الإسبانية أن قرار العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز نقل مكان قضاء عطله إلى مدينة طنجة عوضا عن مدينة “ماربيا” الإسبانية، التي اشتهرت بكونها قبلة للعائلة الملكية السعودية، قد جاء نزولا عند رغبة زوجة الملك الثالثة والتي أصرت على الإقامة بطنجة عوضا عن ماربيا.

وحسب ذات الصحيفة، فإن مصادر مقربة من العائلة الملكية السعودية، أكدت أن السبب الحقيقي لتفضيل زوجة الملك الثالثة لمدينة طنجة على “ماربيا”، يكمن في كون هذه الأخيرة تعتبر الوجهة المفضلة لزوجة الملك الأولى، الملكة “سلطانة السديري” قبل وفاتها سنة 2011، حيث تعودت الزوجة المفضلة للملك على التردد عليها باستمرار رفقته، حتى أن بعض الأماكن الراقية بماربيا ارتبطت باسم الملكة وبحياة البذخ التي عاشتها هناك، موضحة أنها كانت تعشق المدينة، ومهووسة بالتبضع في محلاتها، خصوصا في متاجر “كورط انجليس”، حيث لم تكن تقل قيمة مقتنياتها عن الـ20 ألف يورو في كل جولة، إضافة إلى المجوهرات، وقد كانت ترافقها عدد من نساء العائلة والمرافقات، ويتم نقل المشتريات عن طريق عدد من السيارات الفارهة إلى الفنادق والقصور التي تملكها العائلة بماربيا.

ويعتبر قرار نقل إقامة الملك سلمان من ماربيا إلى طنجة ضربة موجعة لاقتصاد المنطقة السياحية الإسبانية الشهيرة، والتي طالما اعتبرت وجهة سياحية رئيسية لأفراد العائلة الملكية للمملكة العربية السعودية، وذلك بالنظر إلى فرص العمل التي توفرها قصور أصحابها هناك أو من حيث الملايين التي يتم إنفاقها من طرف العائلة في التبضع والاستجمام.

أضف تعليق