خبير في المناخ: الأمطار الأخيرة ستنعش الفرشة المائية الباطنية


قال محمد بن عبو، المهندس الخبير في المناخ والتنمية المستدامة ومدير مركز البيئة والأمن البشري، إن المنخفضات الرطبة التي يعرفها المغرب في عز فصل الشتاء سيكون لها وقع إيجابي على الفرشات المائية الباطنية.

وذكر الخبير بن عبو أن الآمال تبقى معلقة على هذه الفرشات في إنقاذ الموسم الفلاحي الحالي، خصوصا في الحوض الزراعي لحوض اللوكوس وحوض سبو التي عرفت عجزا قياسيا هذه السنة فاق 93 في المائة.

وأوضح أن الأمطار التي تعرفها المملكة الآن ستعود لا محالة بالنفع على حقينة السدود والمجاري المائية وعلى الغطاء النباتي والزراعات الربيعية التي ستنطلق خلال أيام قليلة من الآن.

وأضاف مدير مركز البيئة والأمن البشري أن المغرب سيعرف أمطار الخير في أواخر هذا الشهر ستكون بمصابة صمام الأمان لمؤشرات الأمن المائي والغذائي بالمملكة المغربية وستذهب شبح العطش بالمغرب.

وهمت أمطار وزخات كلا من الريف والسايس ومناطق الأطلسين الكبير والمتوسط والشمال-الشرقي وشمال المنطقة الشرقية أمس السبت، حيث أعطت أمطارا ضعيفة متفرقة بالواجهة المتوسطية والمنطقة الشرقية والمتبقي من المناطق الشمالية والمناطق الوسطى والشمال-الشرقي للأقاليم الجنوبية للمملكة. كما همت بعض التساقطات الثلجية الأطلسين الكبير والمتوسط فوق القمم التي تتعدى 1900 متر.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.