google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

حزب “الحمامة” يتشبث بتقييمه السياسي لبنكيران

نفى المكتب السياسي لحزب صلاح مزوار تبرأ أي قيادي من مضمون التقرير السياسي الذي قدمه أمينهم العام أثناء انعقاد دورة المجلس الوطني للحزب والذي انتقد فيه بشدة حليفه في الحكومة، حزب العدالة والتنمية.

وأكد حزب الحمامة خلال انعقاد اجتماع مكتبه السياسي يوم الثلاثاء الماضي على تشبته بشكل “تام بكافة مضامين التقييم الوارد في التقرير السياسي المقدم للمجلس الوطني”،كما ندد التجمعيون بما أسموه” بالإخراج القسري لمضامين تقرير المجلس الوطني عن إطار سياقه الأصلي فيما يتعلق بتقييم المرحلة” .

وعلى مستوى التحالف الحكومي، أوضح التجمع الوطني للأحرار موقفه، المتشبث بالحفاظ على الائتلاف الحكومي والالتزام داخل الأغلبية، مذكرا في هذا الإطار بتجربته التاريخية، حيث ميزها يقول حزب الأحرار “الوفاء والإخلاص داخل الأغلبية والمصداقية والبناء في موقعه داخل المعارضة”.

يذكر أن الأمين العام لحزب الأحرار وجه سهام النقد اللاذع الى حزب بنكيران اثناء انعقاد دورة المجلس الوطني للحزب بالصخيرات،مما اثار جدلا كبيرا في اوساط التحالف الحكومي، خصوصا بعدما نشرت الصحافة معلومات مفادها أن قياديين في حزب التجمع الوطني للأحرار لم يوافقوا على الخطوط العريضة للتقرير السياسي لصلاح الدين مزوار بل لم يطلعوا عليه ،الأمر الذي أكدته كذلك تصريحات رئيس الحكومةحول اتصالات قياديين من الأحرار تتبرأ من مضامين التقرير السياسي لحزب الحمامة.

أضف تعليق