ثلاثة بلدان إفريقية جديدة توقع على “نداء طنجة” لطرد الجمهورية الوهمية من الاتحاد الإفريقي

جريدة طنجة الكبرى :

وقعت ثلاثة بلدان افريقية جديدة، السبت بمراكش، على “النداء الرسمي لطرد الجمهورية الوهمية من الاتحاد الافريقي” المسمى بـ “نداء طنجة”.

وخلال هذا الاجتماع الأول لتتبع “نداء طنجة”، وقع ثلاثة وزراء سابقين في الشؤون الخارجية من ليسوتو، ومدغشقر، وغامبيا على هذا النداء، الذي كان قد تم التوقيع عليه في 4 نونبر 2022، بطنجة.

ويتعلق الأمر بكل من لامين كابا بادجو، وزير الخارجية الأسبق لجمهورية غامبيا، وليزيكو ماكوتي، وزير الخارجية الأسبق لمملكة ليسوتو، وباتريك راجولينا، وزير الخارجية الأسبق لجمهورية مدغشقر.

وبتوقيع هذه البلدان الجديدة، يرتفع عدد الموقعين إلى 19 بلدا.

يذكر أن “نداء طنجة”، كان قد وقع عليه رؤساء وزراء ووزراء أفارقة سابقون من غينيا بيساو، وجيبوتي، وجمهورية افريقيا الوسطى، والصومال، وبوركينافاسو، وإسواتيني، والبنين، وجزر القمر، وليبيريا، والغابون، وملاوي، والرأس الأخضر، والسنغال، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وغينيا، وكينيا.

وعقد الموقعون على “النداء الرسمي لطرد الجمهورية الوهمية من الاتحاد الافريقي” المسمى ب”نداء طنجة”، اليوم، بمراكش، أول اجتماع لهم لتتبع هذا النداء.

وأكد الوزراء الأفارقة، خلال هذا الاجتماع، “على التزامهم الكامل بالعمل معا وبالتنسيق سويا لاستبعاد هذا الكيان غير الحكومي من الاتحاد الافريقي”.

كما اعتبر رؤساء الوزراء والوزراء الأفارقة السابقون أن “هذا الاستبعاد القانوني من جميع النواحي لا ينبغي أن يعتبر هدفا بعيد المنال، لأنه جزء من دينامية قارية ودولية تسودها الواقعية والبراغماتية، ولأنه يمثل شرطا مسبقا أساسيا من أجل عودة حيادية ومصداقية منظمة الاتحاد الافريقي بخصوص قضية الصحراء المغربية”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.