تقرير يتوقع زيادة إستهلاك “الماريوانا” و”الحشيش” بعد التقنين


في تقرير المخدرات العالمي لعام 2022 الصادر حديثا، قام المكتب أيضاً بتفصيل الزيادات القياسية في تصنيع الكوكايين، والتوسع في المخدرات الإصطناعية إلى أسواق جديدة، إاستمرار الفجوات في توافر العلاجات الدوائية، خاصة بالنسبة للنساء.

وفقا للتقرير، تعاطى حوالي 284 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عاماً المخدرات في جميع أنحاء العالم في عام 2020، بزيادة قدرها 26 في المائة عن العقد السابق.

وقالت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، غادة والي، إن أرقام تصنيع العديد من المخدرات غير المشروعة ومصادرتها تصل إلى مستويات قياسية، فيما تعمق حالات الطوارئ نقاط الضعف حول العالم.

وأضافت والي أن التصورات الخاطئة فيما يتعلق بحجم المشكلة والأضرار المرتبطة بها تحرم الناس من الرعاية والعلاج وتدفع الشباب نحو سلوكيات ضارة.

وقالت: “نحن بحاجة إلى تكريس الموارد والإهتمام اللازمين لمعالجة جميع جوانب مشكلة المخدرات العالمية، بما في ذلك توفير الرعاية القائمة على الأدلة لجميع الذين يحتاجون إليها، ونحن بحاجة إلى تحسين قاعدة المعرفة حول كيفية إرتباط المخدرات غير المشروعة بالتحديات الملحة الأخرى، مثل النزاعات والتدهور البيئي”.

ويؤكد التقرير كذلك على أهمية تحفيز المجتمع الدولي والحكومات والمجتمع المدني وجميع أصحاب المصلحة لإتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الناس، بما في ذلك عن طريق تعزيز الوقاية من تعاطي المخدرات وعلاجه والتصدي لتوريد المخدرات غير المشروعة.

وفقا للتقرير العالمي، يبدو أن تقنين القنب في أمريكا الشمالية زاد من التعاطي اليومي به، وخاصة بين الشباب. كما تم الإبلاغ عن زيادة في الانتحار والاستشفاء وعدد الأشخاص الذين يعانون من الإضطرابات النفسية. كما أدى التقنين إلى زيادة عائدات الضرائب وخفض معدلات الإعتقال لحيازة القنب بشكل عام.

كما سجلت صناعة الكوكايين رقماً قياسياً في عام 2020، حيث نمت بنسبة 11 في المائة من عام 2019 إلى 1982 طناً.

ووصلت مضبوطات الكوكايين، على الرغم من جائحة كوفيد -19، إلى مستوى قياسي بلغ 1424 طناً في عام 2020. وتشير بيانات المضبوطات إلى أن الاتجار بالكوكايين آخذ في التوسع ليشمل مناطق أخرى خارج الأسواق الرئيسية لأمريكا الشمالية وأوروبا، مع زيادة مستويات الاتجار إلى أفريقيا وآسيا.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.