تفكيك شبكة إجرامية بطنجة تنشط في صناعة وترويج القوارب والاتجار في المخدرات

طنجة الكبرى

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الخميس، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في صناعة وترويج القوارب المطاطية والهجرة السرية والاتجار في المخدرات.

وأكد العميد الإقليمي عبد الصمد القيدي، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، أن عناصر المصلحة الولائية، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في ميدان صناعة وترويج القوارب المطاطية ومعداتها بدون ترخيص، وتنظيم الهجرة غير الشرعية والمساعدة عليها، والاتجار في البشر، والاتجار والتهريب الدولي للمخدرات.

وأوضح العميد الإقليمي عبد الصمد القيدي أنه تم خلال عمليتين أمنيتين متفرقتين إيقاف 3 مشتبه فيهم، من بينهم العقل المدبر لهاته الشبكة الإجرامية، مبرزا أن التفتيش المنجز بمجموعة من المرائب التي تستغلها هذه الشبكة لمزاولة نشاطها المحظور أسفر عن حجز كمية من مخدر الشيرا تزن حوالي 59 كلغ، ومجموعة من الزوارق المطاطية من مختلف القياسات، ومحركات مائية مختلفة الأنواع والأحجام، ومعدات بحرية من مجاذيف ومضخات هوائية، وسيارة خفيفة.

وأكد المسؤول الأمني، في تصريح للقناة الإخبارية M24، التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه العملية النوعية تندرج في إطار الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية بمدينة طنجة لمحاربة الجريمة بشتى أنواعها.

وأشار إلى أنه قد تم وضع المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تتواصل الأبحاث لتشخيص هويات باقي المتورطين من أجل إيقافهم وتقديمهم أمام العدالة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.