تفاصيل غضبة لشكر على اتحاديي طنجة

جريدة طنجة الكبرى / بلبريس

كشفت مصادر مطلعة، أن الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، غضب من الكتابة الإقليمية للحزب بطنجة بسبب دخولها في حرب مع والي الجهة، محمد مهيدية.

وأضافت المصادر أن لشكر حرك الكتابة الجهوية للحزب للرد على بلاغ للكتابة الإقليمية، الذي هاجم الوالي مهيدية واتهمه بعرقلة الاستثمار، ما تسبب له في الاستماع إليه من طرف الإدارة المركزية بالرباط.

وأكدت المصادر ذاتها أن لشكر طالب بتفاصيل الحرب بين حزبه والوالي قبل أن يظهر أن الأمر متعلق بمصالح شخصية لأحد البرلمانيين الاتحاديين.

وأوضحت المصادر أن توقيف مهيدية لإحدى العمارات جعل كتابة الحزب تعبر عن موقف دون موافقة كل الاعضاء، ما جعل لشكر في موقف محرج مع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

وذكرت المصادر أن لشكر أبلغ الكتابة الإقليمية للحزب بطنجة بضرورة التراجع عن موقفها، وإلا سيتم اتخاذ إجراءات تأديبية ضدها.

ويعتبر هذا الخلاف بين الحزب والوالي مهيدية سابقة خطيرة، خاصة أن الاتحاد الاشتراكي لا يريد مشاكلا مع السلطات، لاسيما أن المشكل كان في إطار حسابات ضيقة لأحد البرلمانيين الاتحاديين.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.