"قائمة علوية"]); ?>

بعد رحيل المراكشي.. الجزائر تنشر “خبايا” علاقة المغرب و”البوليساريو”

.

قناة طنجة الكبرى | الايام24 – متابعة

بعد رحيل زعيم جبهة بوليساريو، عبد العزيز  المراكشي، استنفرت الصحافة الجزائرية، لنشر ما قالت أنها “أسرار” تكشف لأول مرة حول علاقة المغرب وجبهة “البوليساريو”.

و نشرت جريدة الخبر الجزائرية المقربة من دوائر القرار والسلطة بقصر المرادية، تقريرا كشفت فيه ما أسمتها محاولات سابقة قامت بها المملكة المغربية لاغتيال زعيم البوليساريو الراحل، حيث أشارت بأن الاستخبارات العسكرية الجزائرية المكلفة بحماية زعيم الحركة الانفصالية التي تطالب باستقلال الصحراء عن المغرب، قد عددت أربع محاولات من الرباط لاغتيال عبد العزيز.

واستمرت جريدة الخبر في الحديث بأن المملكة المغربية كانت تعتبر زعيم جبهة بوليساريو العدو رقم واحد للنظام السياسي بالمغرب، وهو عداء استدعى من الدولة تخصيص قسم كامل من مديرية مراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا بـ “الديستي”، مهمته فقط مراقبة أنشطة زعيم الجبهة، وكتابة تقارير يومية عن أنشطته وتحركاته، وأن هذه التقارير اليومية كانت ترفع لديوان الملك الراحل الحسن الثاني الذي كان يطلع عليها شخصيا.

وقد أوردت اليومية الجزائرية بأن المحاولات المغربية لاغتيال عبد العزيز قد بدأت منذ سنة 1977 إلى حدود سنة 2000 تاريخ آخر محاولة تم إلغاؤها في آخر لحظة من طرف المغرب، لتجنب حرب إقليمية حسب نفس المصدر، الذي أوضح بأن الجزائر كانت تحرص بشدة على حماية حياة زعيم الجبهة على التراب الجزائري، وأنها بذلك قد بذلت مجهودات إسثتنائية حتى لا تطاله أي يد تريده بسوء، وأن هذا الأمر كان موكولا للعقيد الجزائري الراحل قاصدي مرباح مدير الأمن العسكري الجزائري.

رأيان حول “بعد رحيل المراكشي.. الجزائر تنشر “خبايا” علاقة المغرب و”البوليساريو””

  1. لا أظن ذلك، لان المغرب لا يريد ان يجعل من الرجل أسطورة، وهذا ليس في صالح المغرب ان يغتال مغربي لا لانه عبر وناضل عن اقتناعا ته، والدليل ان المراكشي ندم ندما شديدا عند احتضاره، ربما يكون الامر في الكفة الاخرى، بان الجزائر ندمت من انها تقوم بهذا الفعل المشين لتلفيقه للمغرب لحسابات كانت تؤمن بها ولكن تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن.

    رد

أضف تعليق