العثور على شخص في الخمسينيات مشنوقا داخل منزل بحي السعادة بطنجة

جريدة طنجة الكبرى

عمد، يوم أمس (السبت)، شخص في عقده الخامس إلى وضع حد لحياته شنقا داخل منزل أسرته، الواقع بحي السعادة بمدينة طنجة، وذلك في ظروف وصفت بـ “الغامضة”.

الهالك البالغ قيد حياته (54 سنة)، عثر عليه أفراد أسرته معلقا باستعمال حبل لفه حول رقبته وتبثه في سقف غرفته، حيث قامت الاسرة بإخطار السلطات المحلية التي حضرت للتو إلى مكان الفاجعة، تبعتها بعد ذلك عناصر من الشرطة القضائية والعلمية، التي أنجزت محضر المعاينة قبل أن يتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمدينة.

وفي الوقت الذي ذكرت فيه المصالح الأمنية أنه لحد الآن لم تتوصل للأسباب التي كانت وراء إقدام الشخص المذكور على الانتحار شنقا، رجحت المصادر ذاتها أن تكون الاضطرابات النفسية التي كان يعيشها الهالك سببا مباشرا في إنهاء حياته بهذه الطريقة “الدرامية”.

هذا وقد فتحت السلطات تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الحادث والأسباب الكامنة وراء إقدامه على الانتحار، وذلك في انتظار التشريح الطبي الذي سيخضع له المعني بالامر.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.