الطالبي العلمي: “الأحرار” سيقود الحكومة حتى 2032 وغايتنا إنتاج التنمية وليس ممارسة السلط


عبّر راشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، مساء الجمعة 02 فبراير 2023 بمدينة العيون، عن قناعته باستمرار حزب “الحمامة” في قيادة الحكومة حتى سنة 2032″، مشيراً إلى أن “الحديث المتداول مؤخراً حول الفساد سببه الرئيسي١ يكمن في آليات الاشتغال التي أصبحت قديمة ومتجاوزة”.
وقال الطالبي العلمي، خلال حديثه ضمن المحطة الـ11 للمنتدى الجهوي للمنتخبين التجمعيين بجهة العيون الساقية الحمراء، إن “هناك كلام كثير حول الفساد مؤخراً، لكن لابد من طرح السؤال الحقيقي: أين يكمن الخلل؟، هل في المنظومة التشريعية، أم في النخب أم في المساطر المعمول بها؟”.
وأكد القيادي التجمعي، على ضرورة إنتاج آليات تشريعية جديدة من أجل مكافحة الفساد، إذ حسب الطالبي العلمي “لا يمكن محاربة الفساد بآليات الاشتغال التي أصبحت قديمة ومتجاوزة”.
وتعهد القيادي التجمعي ورئيس مجلس النواب، بالعمل على صياغة آليات تشريعية جديدة تخدم منظومة مكافحة الفساد قبل نهاية الولاية التشريعية الجارية، مشددا على أن “حكومة التجمع الوطني للأحرار لن تنتظر حتى 2032 من أجل إحداث هذه الآليات”.
وأبرز المسؤول ذاته، أن “نخب تدبير الشأن العام تغيرت، بحيث انتقلنا من نخب الأعيان إلى نخب جديدة ذات تكوين رفيع وبمطالب مختلفة”، مشدداً على أن “المطلب الموحد والأساس كان دائما هو تحقيق التنمية بجميع أبعادها، لكننا ما زلنا نشتغل بآليات قديمة وبطرق تمويل متجاوزة، وقد حان الوقت لتغييرها وهذا دور حزب التجمع الوطني للأحرار”.
وفي سياق متصل، أوضح راشيد الطالبي العلمي، أن “المواطن المغربي اليوم يفرق بين من يبحث عن مقعد عبر الاستحقاقات الانتخابية لممارسة السلطة وبين من يبحث عن مقعد لخدمة التنمية”، مبرزاً أن “حزب التجمع الوطني للأحرار في تدبير الشأن العام جاء لإنتاج التنمية”.

‎المقال السابق العجز التجاري يتراجع بنسبة 7,3 في المئة عند متم دجنبر الماضي

التعليقات على الطالبي العلمي: “الأحرار” سيقود الحكومة حتى 2032 وغايتنا إنتاج التنمية وليس ممارسة السلط مغلقة



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.