الشرطة الإدارية بطنجة تبدأ في عملها الميداني لحماية المواطنين من مظاهر العشوائية

جريدة طنجة الكبرى

تشرع الشرطة الإدارية بمدينة طنجة في أداء مهامها قريبا، إثر تأدية القسم من طرف الدفعة الثانية لعناصرها، وذلك من أجل حماية سكان المدينة من مختلف مظاهر العشوائية واحتلال الملك العام ومراقبة الأنشطة غير المرخصة وحفظ الصحة العمومية، تنفيذا للقرار الصادر عن رئيس المجلس الجماعي، منير ليموري، بتنظيم عمل الفرقة في تراب الجماعة بتاريخ 5 أبريل 2023.

وتتولى فرق المراقبين التابعين لمصلحة الشرطة الإدارية تطبيق القرارات الجماعية في هذا المجال بعد توزيعها على تراب المدينة حسب الملحقات الإدارية، ويُعيَّن أفرادها من موظفي الجماعة بعد أداء اليمين القانونية، ثم يُضمِّنون المخالفات التي عاينوها في محاضر خاصة، بهدف حماية المواطنين من أي تجاوزات أو سلوكيات عشوائية، وكذا إشعار المصالح الجماعية المختصة بباقي الاختلالات والنقائص الطارئة لمختلف المرافق.

ويتم إشعار السلطات الأمنية والإدارية والمحلية، عبر رئيس الجماعة، بالمخالفات والتجاوزات التي يتم رصدها من طرف عناصر الشرطة الإدارية، ويمكن لفرقها طلب المؤازرة من الأمن العمومي والإدارة المحلية لتتمكن من تنفيذ مهامها، كما أن عناصرها يرتدون زيا موحدا ويخضعون لتكوين ميداني على يد أطر مؤهلة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.