google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

الحموشي يحدث زلزالا بولاية أمن طنجة !

قناة طنجة بلوس | الشمال بريس

علم لدى ولاية الأمن بطنجة، أن مصالحها تلقت، زوال اليوم (الجمعة)، برقية من المديرية العامة للأمن الوطني، تتضمن قرارا يقضي بتنقيل كل من العميد الممتاز إبراهيم أحيزون، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة، وكذا نائبه العميد الممتاز يوسف العبدلاوي، وإلحاق الأول بالأمن الإقليمي بأزيلال بدون مهمة، والثاني وضع رهن إشارة أمن مدينة كلميم بجنوب المغرب.

وأفاد المصدر، أن قرار تنقيل المعنيين بالأمر ذو طابع عقابي، وقد اتخذ في حقهما بناء على تقارير سرية توصلت بها مديرية الأمن، وتتعلق بقضايا الاتجار في المخدرات، وهي التي أطاحت أخيرا برئيس فرقة مكافحة المخدرات بولاية أمن طنجة، بالإضافة إلى ارتكابهما أخطاء ومخالفات مهنية أثرت على البحث في قضايا لها حساسية بالغة.

ولم  يمثل هذا القرار أي مفاجأة بالنسبة للمتتبعين للشأن الأمني بالمدينة، الذين اعتبروه “قرارا منتظرا”، بالنظر إلى حالة اللاأمن التي تشهدها المدينة في الفترة الأخيرة، نتيجة الاعتداءات اليومية التي يتعرض لها المواطنون في الطرقات العامة، وكذا السطو المسلح على المساكن والمحلات التجارية والصيدليات وبعض الوكالات البنكية، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة جرائم السرقة والاغتصاب والقتل…

وتفيد ذات المصادر، أن مديرية عبد اللطيف الحموشي، ستتوالى في عملية تغيير المسؤولين الأمنيين التابعين لولاية أمن طنجة، ودلك بالإعلان عن إعفاءات وتنقيلات جديدة، خاصة بالمنطقة الثانية لبني مكادة، إذ ينتظر أن تهم ضباطا من الشرطة القضائية والاستعلامات، وذلك حتى يتسنى لها طبيق استراتيجية جديدة ومتكاملة، ووضع حد لكل التصرفات التي تمس في العمق الجهود التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني، من أجل تدعيم آليات النزاهة والشفافية والتخليق في صفوف موظفي الأمن الوطني.

رأيان حول “الحموشي يحدث زلزالا بولاية أمن طنجة !”

أضف تعليق