"قائمة علوية"]); ?>

البحث عن الآلاف من “قاصري اللجوء” بألمانيا

أكدت هيئة الصليب الأحمر الألماني أنها تلقت، في غضون الأسابيع القليلة الماضية، المئات من البلاغات تخبر عن فقدان أزيد من أربعة آلاف لاجئ قاصر وصلوا إلى ألمانيا بمفردهم، وجارٍ البحث عنهم.

ووفقا لبيانات الشرطة الأوروبية “أوروبول” فإن عدد اللاجئين القاصرين المفقودين في ألمانيا، والقادمين إليها بمفردهم، بلغ مطلع السنة الجارية 4749 قاصرا، ويرجع الخبراء ارتفاع هذا العدد إلى تكرار عملية التسجيل، وإلى نقص في عملية تبادل البيانات بين الدول المستقبلة للاجئين.

وقالت سوزانا بول، المتحدثة باسم الصليب الأحمر الألماني، في تصريح نقلته وسائل الإعلام المحلية: ” نقوم عبر موقعنا الجديد (تريس ذا فيس كيدز)، منذ بضعة أسابيع، بالبحث عن هؤلاء الأطفال”، مشيرة إلى أن الموقع يضم عدة مئات من الصور لأطفال حتى عمر 14 سنة. وأضافت بول أن موظفين تابعين للصليب الأحمر، في كل من النمسا وكرواتيا وسويسرا، يشاركون موظفي الصليب الأحمر الألماني في هذه المبادرة.

وتقوم الهيئة الألمانية بجمع صور الأطفال المفقودين، الذين تتوقع عائلاتهم أنهم لجئوا إلى إحدى دول أوروبا، وعلى عكس موقع “تريس ذا فيس دوت أورغ” المخصص للاجئين الأكبر سنا ، فإن العائلات لا يسمح لها بالإطلاع على محتويات موقع الأطفال المفقودين إلا عبر موظف تابع للصليب الأحمر.

وكان الصليب الأحمر الألماني قد تلقى، خلال السنة الماضية، 345 بلاغا عن أطفال مفقودين .. أي بزيادة نسبتها 60 في المائة مقارنة بسنة 2014، فيما كشفت وكالة الشرطة الأوروبية، في يناير الماضي، أن أكثر من 10 آلاف طفل هاجروا بمفردهم فقدوا خلال العامين الماضيين معربة عن تخوفها من استغلالهم في شبكات للاتجار بالبشر.

أضف تعليق