"قائمة علوية"]); ?>

الاتحاد الإفريقي يدعم “البوليساريو” في خطوة استفزازية للمغرب

في خطوة استفزازية جديدة للوحدة الترابية للمغرب، يخصص “برلمان عموم إفريقيا”، في دورته العادية الثانية، و المنعقد بعاصمة جنوب إفريقيا جوهانسبورغ، جلسة خاصة لمناقشة ما أسماه “بحث واقع حقوق الانسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية”.

ومن المرتقب أن يناقش البرلمان الإفريقي، اليوم الثلاثاء خلال جلساته عدة قضايا تهم حقوق الإنسان مع التركيز على حقوق المرأة، والاستراتيجيات القارية في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكارات التعليمية والتدريب المهني الفني والتعليم، الأمن الغذائي والتغذية في إفريقيا، إلى جانب سياسات الاتحاد الإفريقي بشأن التعليم في القارة وكذا التغير المناخي.

ومن المنتظر أن يكون كل من ألبرتو شيسانو الرئيس السابق لجمهورية موزمبيق والمبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي، الذي لا يعترف به المغرب، وإرنيست باي كوروما رئيس جمهورية سيراليون، ضيفا شرف على مراسيم افتتاح الدورة.

كما ستشهد دورة برلمان عموم إفريقيا تنظيم ندوة حول واقع حقوق الإنسان في الصحراء، حسب ما جاء في برنامج الدورة.

ويعد برلمان عموم إفريقيا جهازا رئيسيا من أجهزة الاتحاد الإفريقي وفقا للقانون التأسيسي للإتحاد، علما أن المغرب انسحب في بداية ثمانينيات القرن الماضي من الاتحاد الافريقي بعد اعتراف الأخير بجبهة “البوليساريو” كعضو بالاتحاد.

أضف تعليق