"قائمة علوية"]); ?>

الإعلان عن الفائزين بجائزة عبد الله كنون بطنجة

أعلنت مؤسسة عبد الله كنون للثقافة والبحث العلمي أسماء الفائزين الخمسة بمسابقة عبد الله كنون للدراسات الإسلامية والأدب المغربي في دورتها العاشرة، وذلك بمقر المؤسسة بحيّ القصبة بطنجة.

وحاز جائزة الاستحقاق الأولى في فرع الأدب المغربي “سي محمد أملاح”، عن بحثه “محمد المكي البطاوري ومنهجه في شروحه الأدبية مع تحقيق التراث الأدبي والبلاغي المغربي”؛ كما مُنحت جائزة استحقاقية قي الفرع ذاته لهدى المجاطي، عن بحثها “الحياة الثقافية في شمال المغرب من خلال الصحافة المكتوبة 1912-1956”.

كما عادت جائزة الدراسات الإسلامية مناصفةً لكل من الصديق بوعلام، عن بحثه “تحقيق كتاب تعليق على ختم جوهرة التوحيد للقاني للعلامة أحمد بن موسى الهمساسي الحسناوي السلاوي”، وادريس الخرشاف، عن بحثه “خطبة حجة الوداع إستراتيجية كونية لبناء مجتمع التسامح وحوار الحضارات”، ثمّ محمد ياسين العشاب، عن بحثه “الفكر الإسلامي المعاصر وإشكاليات الاختيار الحضاري”.

وبهذه المناسبة قال رئيس لجنة المسابقة، محمد الكتاني، أن الجائزة “رغم الظروف الصعبة التي مرت بها، فإنها مازالت مستمرة في تحدٍّ وصمود كي تظل الذاكرة الثقافية للمغرب تحتفظ بشخصية كبيرة كشخصية العلامة عبد الله كنون”.

وأضاف الكتاني أن “الاعتبار في هذه الجائزة ليس للقيمة المادية، وإنما تستمد قيمتها من الشخصية التي ارتبطت باسمها، وهي شخصية يعز نظيرها في تاريخ أعلام أي بلد؛ إذ جمع عبد الله كنون بين العلوم الشرعية والأدب والتاريخ، فهو أديب وشاعر وناقد ومؤرخ للأدب المغربي والعربي، وهو فقيه له فتاوى واجتهادات ومواقف في الفقه الإسلامي”، حسب تعبيره.

يذكر أن لجنة الجائزة كانت قد اختارت ثمانية أعمال من الأعمال المتقدّمة، توفرت فيها الشروط التي تفرضها الجائزة (أربعة أعمال لكل فرع)، قبل أن يتم اختيار فائزيْن بجائزة الأدب المغربي، وثلاثة فائزين بجائزة الدراسات الإسلامية، مناصفةً.

وتبلغُ القيمة المادية لجائزة عبد الله كنون للدراسات الإسلامية والأدب المغربي 40 ألف درهم، مقسّمة على فرعيْها؛ 20 ألف درهم لكل فرع.

أضف تعليق