اعتقال رئيس نادي الوداد البيضاوي على خلفية قضية بارون المخدرات “المالي”


أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بإيداع سعيد الناصري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، وعبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، السجن المحلي عين السبع ومتابعتهما في حالة اعتقال، في قضية تاجر المخدرات المالي المعروف بـ”إسكوبار الصحراء”.

وتابع قاضي التحقيق باستئنافية الدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة، إلى جانب المتهمين المذكورنين الى جانب 20 شخصا اخر في قضية بارون المخدرات المالي المعروف اختصارا ب”اسكوبار الصحراء”.

ومثل سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد، إلى جانب عبد النبي البعيوي رئيس جهة الشرق 20 مشتبها به، امس الخميس أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وجرى تقديم ما يقارب عن 25 شخصا، سبعة منهم في حالة اعتقال بينهم رجال شرطة ودرك وموثقة، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق ببارون المخدرات الملقب باسكوبار الصحراء.

وأحيل سعيد الناصيري والبعيوي في حالة سراح، على خلفية تصريحات لبارون المخدرات مالي زعم أن مسؤولين نافذين حصلوا على أموال منه، وأيضا الاستيلاء على عقارات تابعة له، قبل أن يقرر قاضي التحقيق إيداعهما في حالة اعتقال بسجن عكاشة.

وكان بارون المخدرات الملقب ب “أوسكوبار الصحراء” المعتقل منذ 2019، اتهم عدة وجوه سياسية بارزة بالاستيلاء على ممتلكاته بطرق ملتوية، مستغلين تواجده بالسجن، الأمر الذي دفع النيابة العامة المختصة إلى إعطاء أوامرها للفرقة الوطنية للضابطة القضائية التي استمعت إلى المشتبه فيهم.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.