احتفالية خاصة بالمرأة الإعلامية بمدينة طنجة

نظمت جمعية أصدقاء الإذاعة والتلفزة للثقافة والاتصال بطنجة ، الأسبوع المنصرم ، احتفالية خاصة بالنساء الإعلاميات ، وذلك في إطار تخليد اليوم العالمي للمرأة .

وأفاد بلاغ للجمعية أن الاحتفال بالمرأة المغربية البارزة في المشهد الإعلامي المحلي والوطني يعكس الحضور الرائد والعطاء الكبير للمرأة المغربية بشكل عام والمرأة الإعلامية بشكل خاص ، مبرزا أن هذا الاحتفال هو أيضا مناسبة لتسليط مزيد من الضوء على المهام التي تضطلع بها المرأة المغربية في حقل الصحافة والإعلام ،والوقوف على تجاربهن الغنية وأدوارهن الرائدة ، والتي ساهمت بمهنية واحترافية وحس المسؤولية الكبير في تعزيز المشهد الإعلامي الوطني والمحلي والرقيبهذا القطاع الحيوي .

وبالمناسبة ثم تقديم ورود التهاني والتقدير للصحفيات والإعلاميات العاملات بإذاعة طنجة الجهوية وإذاعة “كاب راديو” و جريدة ” طنجة ” و جريدة ” الشمال ” ووسائل إعلام أخرى محلية وجهوية ووطنية . وفي هذا السياق ، أكد رئيس جمعية “أصدقاء الإذاعة والتلفزة للثقافة والإتصال” بطنجة عبدالمالك العاقل أن الاهتمام بقضايا الإعلام عامة وقضايا المرأة الإعلامية بشكل خاص ينسجم و شعار الجمعية “من أجل إعلام أفضل وهادف ” ، و يعرف المجتمع بالدور الرائد للنساء في عالم مهنة المتاعب والدفاع من موقعهن عن القضايا الوطنية الأساس والتعريف بقضايا المجتمع في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية .

وحسب ذات المصدر ، سعت الجمعية الى هذا التكريم حتى تعرف المجتمع أيضا بالحضور الثابت والمتألق للنساء في الاعلام المكتوب والمرئي والمسموع، و بالنجاحات التي يحققنها في الاعلام المحلي والجهوي والوطني ، بفضل كفاءاتهن واجتهادهن وقدراتهن على العطاء النوعي والمميز .

ومن جانبه ، قال الكاتب العام للجمعية محمد ربيع الخنشوف أن الإعلاميات المغربيات يثبتن كل يوم تميزهن المهني وقدرتهن على العطاء بغض النظر عن الظروف التي يشتغلن فيها ،مشددا على أن الإعلام المغربي عامة يجب أن يفتخر بتميز النساء المغربيات في مجال حيوي يساهم من موقعه في تطور البلاد وتنميتها .

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.