"قائمة علوية"]); ?>

احتجاج أساتذة الغد بطنجة و تحدي الداخلية

نورالدين حجاج

انطلقت مسيرة احتجاجية للأساتذة المتدربين صباح يوم الخميس بمدينة طنجة للمطالبة بإلغاء المرسومين وتنديدا بالقمع الذي تعرضوا له قبل أسبوع، انطلاقا من مركز الجهوي لمهن التربية والتكوين إلى مقر ولاية طنجة .

            و تدخل هذه الميسرة ضمن البرنامج الاحتجاجي الذي أعلن عليه المجلس الوطني للتنسيقية الأساتذة المتدربين، التي وعدت بالتصعيد بعد تعنيفهم من قبل السلطات العمومية الخميس السابق. ورغم وعيد وزير الداخلية بمنع الاحتجاجات،لم يسلموا أساتذة الغد من مواصلة شكلهم الاحتجاجي، حيث تم محاصرتهم أمام مقر الولاية بدون تسجيل أي تدخل أو تعنيف في حق المتظاهرين .

            ورفع أساتذة الغد شعارات تطالب رئيس الحكومة بالتراجع عن المرسومين و شعارات منددة بالقمع الذي أدى إلى إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الأساتذة المتدربين الخميس الفائت الذي بات يسمى ب”الخميس الأسود”، وعبروا من خلاله اليوم أنهم لن يتراجعوا عن شكلهم الاحتجاجي حتى إسقاط المرسومين .

ودخل الأساتذة المتدربون في مختلف مناطق المغرب, منذ 23 أكتوبر في احتجاجات من أجل إلغاء المرسومين الوزاريين القاضين بفصل التوظيف عن التكوين و الأخر بتقليص المنحة الشهرية بحوالي النصف, حيث يقاطعون الدروس النظرية والتطبيقية منذ ذلك التاريخ, فيما لا زالت وزارة التربية الوطنية تلتزم الصمت إزاء هذه الاحتجاجات.

أضف تعليق