google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

اجتماع طارئ لمجلس الأمن حول بعثة “المينورسو” في الصحراء المغربية

| | ,

دهب
مطعم نرجس
Morocco travel
المركز الدولي للأشعة بطنجة

.

قناة طنجة الكبرى | الأيام – محمد منافع

من المنتظر، أن يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، جلسة مشاورات بكامل هيئته من أجل الاستماع إلى إحاطات بشأن ملف النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، يقدمها وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، هيرفيه لادسو، تتمحورا أساسا حول مسار المفاوضات بين المغرب والأمم المتحدة، بخصوص عودة عمل بعثة “المينورسو”، في الصحراء، بناءا على القرار الأممي الأممي الأخير.

والاجتماع الذي سيعقد اليوم سيكون الاجتماع الأول حول ملف الصحراء المغربية منذ 29 أبريل نيسان عندما اتخذ مجلس الأمن القرار 2285، الذي جدد ولاية بعثة الأمم المتحدة “المينورسو”، لمدة سنة واحدة. وكان ذلك القرار حظي بتأييد عشرة فقط أعضاء المجلس، كما صوت اثنان ضده (أوروغواي وفنزويلا)، وامتنع ثلاثة عن التصويت (أنغولا ونيوزيلندا وروسيا).

وفي القرار 2285 طلب المجلس من الأمين العام أن يطلعه في غضون 90 يوما حول ما إذا كانت البعثة قد عادت إلى وظيفة كاملة وأعرب عن “نيته، إن لم تكن قد فعلت ذلك، إلى النظر في أفضل السبل لتسهيل ذلك”. ومن المرجح أن يعقد في أواخر يوليوز إحاطة لمدة 90 يوما.

من جهة أخرى، علم من مصادر مطلعة أن الأمم المتحدة والمغرب قد اقتربا من الاتفاق على إطار شامل لتجاوز الأزمة التي حدثت في الآونة الأخيرة بعد طرد المغرب لأعضاء المكون السياسي للبعثة بالعيون.

وأضافت نفس المصادر أن تطويق الأزمة بدأ من قبل الأمم المتحدة بتعيينها للمغربي جمال بنعمر رئيسا لوفد أممي حل بالمغرب في الأيام القليلة الماضية، لمناقشة القضايا العالقة بين الأمم المتحدة والمغرب، ومحاولة إيجاد تسويات للمشاكل التي ترتبت عن القضية التي تفجرت في شهر مارس الماضي.

ويبدو حسب مصادر “الأيام” أن اللقاءات الأولية التي قام بها وفد الأمم المتحدة برئاسة جمال بنعمر مع مسؤولين مغاربة تمت في ظروف إيجابية وروح تعاون من قبل الطرفين، مضيفة أن القضايا التي طرحت للنقاش لا تتعلق فقط بعودة أعضاء البعثة لمدينة العيون.

أضف تعليق